تعيين صفحة رئيسية المفضلةاتصل بنا اللغة
مركز ابداع المعلم يطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لحماية حياة الاطفال في فلسطين للمرة الثانية على التوالي انتخاب رفعت صباح ممثلا للمنطقة العربية في مجموعة استشارية دولية تابعة لـ "يونسكو"لقاء حواري عن أسبوع العمل العالمي لسنة 2014اعلان انطلاق فعاليات الحملة العالمية للتعليم في فلسطينمركز ابداع المعلم يختتم نشاطات مبادرة "طلبة في وجه الفساد"الخطة الإستراتيجية الثالثة لقطاع التعليمسياسة جديدة للحملة العالمية للتعليم حول التعليم والإعاقةوزارة التربية وإبداع المعلم يعقدان التحكيم المركزي لمشروع التدقيق الاجتماعي وزارة التربية ومركز إبداع المعلم يختتمان ورشة حول المواطنةيوم مفتوح في بيت الروش ضمن مشروع مكافحة عمالة الأطفالبرنامج تأملات تربوية يناقش مدى توافر قيم النزاهه و الشفافيه في المناهج الفلسطينيةلجنة الضغط والمناصرة للأشخاص ذوي الإعاقة و دير البلح للتأهيل يبحثان سبل التعاونانقاذ العملية التربوية بتحقيق مطالب المعلمينإبداع المعلم وطموح يعقدان ورشة عمل بعنوان "كيف نساند أبناءنا"إبداع المعلم يختتم دورات تدريبية حول " بناء قدرات المعلمين بأساليب التعليم الفعال"بغزةالبنك العربي يتبنى مشروع تحسين البيئة المدرسية لـ 3مدارس حكوميةجسر نحو المستقبل وزارة التربية وإبداع المعلم ينهيان ورشة تدريبية في التدقيق الاجتماعيرسالة مشتركة بمناسبة اليوم العالمي للمعلمينوزارة التربية تعلن نتائج مسح المعرفة والاتجاهات والممارسات نحو المياه والنظافة والصحة في المدارس اختتام تدريب مشرفين تروبيين ومعلمين على مبحث الصحة والبيئةنحو مدارس فلسطينية فاعلةوزارة التربية توقع اتفاقية شراكة مع برنامج الأغذية العالمي لتنفيذ المرحلة السابعة من مشروع الغذاء من أجل التعليم وزارة التربية تطلق مشروعاً ريادياً لتوظيف الحاسوب اللوحي والمحمول في التعليموزارة التربية تنظم لقاءً مع رؤساء أقسام الميدان في المديرياتماجستير الآداب في "حقوق الإنسان وإدارة النزاعات"ورشة عمل لتحديد الاحتياجات التدريبية حول مشروع مكافحة عمالة الأطفالالقيادة الديموقراطية التربوية اختتام مؤتمر يتناول حقوق ذوي الإعاقة في التعليم والصحة والعملمؤتمر يتناول حقوق ذوي الإعاقة في التعليم والصحة والعملوزارة التربية تعقد ثلاث ورشات عمل حول تطوير مناهج التعليم والتدريب المهني والتقنيوزارة التربية تستنكر مواصلة الإحتلال فرض الاقامة الجبرية على طلبة المدارس الاهتمام بالتعليم ورصد موازنات إضافية له من توصيات التي اختتام بها أعمال المؤتمر "إصلاح التعليم في العالم العربي" تواصل أعمال مؤتمر "اصلاح التعليم في العالم العربي" في الأردنمارثون اليوم المفتتوح في قرية النبي صالح ضمن فعاليات الحملة العالمية للتعليم مارثون اليوم المفتتوح في قريم النبي صالح ضمن فعاليات الحملة العالمية للتعليم قرية حبلة تشارك في الحملة العالمية للتعليم 2013فعاليات الحملة العالمية للتعليم 2013 في مخيم الفارعةمارثون رياضي في قلقيلية احتفالاً بأسبوع الحملة العالمية للتعليم قلقيلية تستمر في إحياء فعاليات أسبوع العمل العالمي للتعليم تحت شعار "المعلم يستحق"بلدة قباطية تنظم مهرجانا مركزيا ضمن فعاليات الحملة العالمية للتعليم 2013وزارة التربية تنظم حفلاً لاستقبال الأمناء العامين للجان الوطنية للتربية والثقافة والعلوم العربيةإطلاق فعاليات الحملة العالمية للتعليم للجميع تحت عنوان المعلم يستحقوسط مؤشرات حول أن 40% من طلبة الصفوف الأساسية لا يجيدون القراءة والكتابةوزارة التربية ومركز إبداع المعلم يعقدان ورشة عمل في التدقيق الاجتماعيتكامل الجهود هو السبيل لتجاوز اشكالية تدني التحصيل العلمي لدى الطلبةمركز إبداع المعلم ووزارة التربية والتعليم يختتمان ورشة عمل في التدقيق الاجتماعي40 مدرسة حكومية ستنفذ مشروع التدقيق الاجتماعي و تفحص الفساد في فلسطين للعام 2013المطالبة بضرورة تبني عقد منتدى نسوي اجتماعي عالمي في فلسطينأفتتح مركز ابداع المعلم تدريب الجيل السادس لمشروع المواطنة بقطاع غزة إبداع المعلم ووزارة التربية والتعليم يعقدان ورشة عمل في المواطنةالتربية وابداع المعلم يكرمان المدارس الفائزة بمشاريع المسؤولية المجتمعالتربية توقع مذكرتي تفاهم مع إبداع المعلم لتنفيذ برنامجين في المدارس "إبداع المعلم" يستعرض جانبا من انجازاته المحلية والدوليةالصبّاح: صورة المرأة في ذهن الذكر خطرة جدا والمرأة أقدر على صوغ منهاج يكرس حقوقهامركز ابداع المعلم من فكرة الى واقع إبداع المعلم" يستعرض جانبا من انجازاته المحلية وعلى المستوى الدوليفعاليات الخلوة الفكرية السنوية لمركز إبداع المعلمفلسطين تشارك في مؤتمر حول تعليم الكبار في الأردنانطلاق فعاليات مؤتمر الأيام التربوية التنويرية شبكة "معا" و"ابداع المعلم" يجددان اتفاقية شراكة إعلامية تربويةالصفوف العلاجية ...تجربة رائدة في معالجة الضعف الاكاديمي لطلبة المدارس الصباح يوكد على اهمية تعليم الكبار ..اللجنة الوطنية لجسور تنظم مؤتمر التربية من منظور نسويالائتلاف الفلسطيني التربوي يدين الاعتداء الغاشم على قطاع غزة تهنئة من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الى الاستاذ رفعت صباح انتخاب رفعت صباح عضوا في اللجنة الدولية للمنظمات غير الحكومية للتعليمالتعليم بين الحق والسلعةبرنامج تأملات ... التربية المدنية بين الواقع والتطبيقلنعمل معا من أجل التغيير- تعزيز حرية اختيار الفتيات التخصص الجامعي المنتدى النسوي التربوي الفلسطينيامسية رمضانية حول الغزو الثقافي والانغلاق الثقافيختتم امس السبت مركز ابداع المعلم مشروع التبادل الثقافي البولندي الفلسطينيمركز إبداع المعلم والاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة يختتمان 3 تدريبات في القيادة والمناصرةانتخاب هيئة جديدة لجمعية مركز إبداع المعلممركز إبداع المعلم ينظم دورة تدريبية ضمن مشروع نعم انها تستطيعبرنامج تاملات تربوية.. نظام التوجيهي الجديد بين المقترح والتطبيقبدء تنفيذ قرار تعيين ذوي الاعاقة في المؤسسات الحكومية والخاصةالتوجيهي و مقترح وزارة التربية للتغيير مرة أخرى وزارة التّربية والتّعليم ومركز إبداع المعلم يختتمان التحكيم المركزي لمشروع المواطنة للعام 2012 ضمن إطار مشروع الفلسطينيون ذوي الإعاقة يقودون التغيير الممول من الاتحاد الأوروبيمدرستي بنات خانيونس الإعدادية " ج " و أم سلمه الأساسية للبنات تتصدر مشروع المواطنة لعام 2012تغيير قادم في نظام امتحان التوجيهيعبير البرتقال والليمون في اليوم المفتوح لمدرسة كفردان الثانوية التلقين والحفظ سببا اساسيا لعدم تحقيق المناهج لاهدافها ولضعف التحصيل العلمي"برنامج تأملات تربوية" يناقش المناهج الفلسطينيةبدء التحضيرات لعقد مؤتمر وطني حول المسؤولية الاجتماعية في التعليم اخبار الحملة العربية للتعليمطلبة من مدرسة العامرية يطلعون محافظ جنين على مشكلة التلوث البيئيمجلس التعليم المحلي في قرية برطعة ينظم لقاءا حواريا بين المعلمين والاهالي بدء التحضيرات لاطلاق حملة وطنية لتعزيز المشاركة السياسية للمراة الفلسطينيةوزارة التربية والتعليم وإبداع المعلم ينهيان ورشة تدريب المواطنة"ابداع المعلم" و "معا" يوقعان اتفاقية شراكة لتنفيذ برامج اعلامية متلفزةمركز إبداع المعلم يطلق خطته التشغيلية للثلاث سنوات القادمةاختتام الدورة التدريبية للجيل الخامس لمشروع المواطنة في غزةانطلاق الجيل الخامس لمشروع المواطنة في غزة طالبات مخيم دير عمار يطالبن بنادي رياضي ثقافيلقاء مع منسقي لجان مجتمع المدرسة"نعم إنها تستطيع " ... مشروع رائد يطلقه مركز إبداع المعلممركز إبداع المعلم ينفذ دورة تدريبية لناشطين اجتماعين من شمال الضفة الغربيةضمن مشروع لجان مجتمع المدرسة - دورة تدريبية في اعداد مشاريع تدخل لتحسين البيئة التعليميةاختتام دورة تدريبية للمعلمين المرشحين للعمل في مشروع دروس التقوية والمخيمات العلاجيةلتعزيز المسؤولية الاجتماعية تجاه التعليمنداء لاحرار العالم..... فلسطين الدولة القادمة عريضة للتوقيع... مليون توقيع تربوي من اجل الاعتراف بدولة فلسطين في ايلولالتوصيات التي خرج بها مؤتمر الايام التربوية المشاركون في مؤتمر آليات تطوير العمل النقابي يوصون باجراء انتخابات لنقابة المعلمين في المدارس الحكومية
حملة جسر نحو المستقبل
حملة جسر نحو المستقبل
الحملة العالمية للتعليم
الحملة العالمية للتعليم
Adult Education ,Social Change
Adult Education ,Social Change
برنامج تأملات تربوية
برنامج تأملات تربوية
الخطة الاستراتيجية
الخطة الاستراتيجية
التقرير المالي
التقرير المالي
فينود راينا
فينود راينا
Towards Creative Change in Palestinian Education
Towards Creative Change in Palestinian Education
وزارة التربية والتعليم تقيم مهرجانا في سلفيت بمناسبة اسبوع التعليم للجميع
وزارة التربية والتعليم تقيم مهرجانا في سلفيت بمناسبة اسبوع التعليم للجميع

في مديرية التربية والتعليم في سلفيت عقد في مدرسة ذكور زيتا مهرجان ضمن أنشطة وزارة التربية لأسبوع التعليم للجميع ، وقد حضر المهرجان اضافة لمدير المدرسة فايز منصور وكافة المعلمين والطلبة بعض الآباء واعضاء مجلس اولياء الامور وقد شارك ايضا عن مركز ابداع المعلم منسق مشروع مجالس أولياء الامور فضل سليمان .  

وبدا المهرجان باي من الذكر الحكيم تبعه السلام الوطني وقد تحدث مدير المدرسة الأستاذ فايز ورحب بالحضور جميعا واشار الى أهمية التعليم في نهضة الشعوب وتحدث عن المشكلات والاحتياجات التي تواجه المدرسة وما يميزها ايضا من ايجابيات كانخفاض نسبة العنف وارتفاع الأخلاقيات لدى طلبة المدرسة ورحب منصور بممثل مركز ابداع المعلم ،مشيرا الى ان لدى مركز ابداع المعلم تعاونا بناءا مع وزارة التربية والتعليم في العديد من المشاريع من اجل المسيرة التربوية . بدوره تحدث فضل سليمان بكلمة وهذا نصها :

السلام عليكم
أنا من مركز إبداع المعلم ،وهي مؤسسة أهلية فلسطينية رسالتها إن ترى مدارسنا الأجمل ومعلمينا الأكثر عطاء ومعزة وطلبتنا عنوان النجاح والأمل، وعلمنا الأغزر والأحدث والأكثر إنتاجا ووعدا بمستقبل هو ما نريده جميعا.

نسعد دائما بان تنفذ مشاريعنا بجهد تشاركي مع وزارة التربية والتعليم ،منطلقين من إيماننا،بان التنمية والتربية وبناء الإنسان لا يمكن تحقيقها بالعمل في معازل منفردة من قبل المؤسسات الرسمية او من قبل منظمات المجتمع المدني ،لا بد لنا جميعا لشبك الأيادي وتوحيد الجهود وان نكمل ونقوي نقاط ضعف بعضنا بعضا ،فهكذا تقاد الإبل ، وبالعمل المشترك التعاوني التكاملي نحقق ما نصبوا إليه .

أعزائنا الحضور
من سمات المرحلة الراهنة لمجتمعنا الفلسطيني – و المجتمعات العربية عموماً – أنها المرحلة الأكثر تراجعاً و تخلفاً من كل ما سبقها من مراحل في التاريخ المعاصر و الحديث ، و هي مرحلة تختمر فيها العوامل التي تدفع نحو تزايد الأزمات اللاحقة على كل صعيد ، إذا استمر تقاعس عناصر النهوض و التغيير عن إدراك طبيعة التحديات التي نواجهها.

إن التطور العلمي يشكل واحداً من تلك التحديات الأساسية ، وتحقيقه يعتبر أداة في مواجهة سلبيات التحديات الموروثة و المعاصرة من جهة ، والتبعية و التخلف من جهة أخرى ، و هو أمر مرهون بتطوير النظام التعليمي ،ففي ظل تفاقم حالات الفقر و البطالة و الغلاء و تدهور مستوى الأجور والأزمات السياسية و العديد من العوامل الأخرى ،نجد ان ذلك ينعكس بشكل او بآخر على مستويات الأداء في النظام التربوي ومستويات التحصيل العلمي ، ورغم كافة الجهود التي بذلتها وتبذلها وزارة التربية والتعليم من اجل تحسين جودة التعليم وتطويره ورفع نسب التحصيل العلمي ،إلا ان النتائج لا زالت غير ما يجب .

لماذا؟ سؤال كبير يحتاج إلى كثير جهد منظم وعلمي ،يحتاج الى الكثير من البحث والدراسة من اجل الإجابة عليه ، وللأمانة فالمراقب كانما يشاهد ورشة عمل وطنية كبيرة لشحذ الهمم وتبحث عن الأسباب والمسببات المشاكل والحلول ، في كل المناطق والمحافظات والمديريات ،فبالأمس فقط توجنا أسبوع الحملة العالمية لتعليم الكبار بمهرجان حاشد آثار التساؤلات ،واليوم نحن نكمل بأسبوع التعليم للجميع.

هناك من يرى بان المشكلة تكمن في كثافة المناهج .

ومن المعطيات
لدينا مليون و200 ألف تلميذ يتلقون منذ 9 سنوات للمنهاج التعليمي الفلسطيني الجديد الذي جرى تجربته في المدارس عام 2000 بعد 8 سنوات من التحضير والإعداد.هذا المنهاج الذي اشرف على إعداده 3000 أخصائي، فيما عمل آلاف المختصين على تقييمه والآلاف الآخرين يدرسون تأثيراته.

وفي فلسطين لدينا 50 ألف معلم منهم من يواجه صعوبة في تدريس المواد الجديدة، إلا أن وزارة التربية لم تغلق باب التطوير ولم تغلق باب الاقتراحات والتعديلات على هذا المنهاج، فلا تبخلوا بملاحظاتكم ،فهي تعطيهم المؤشرات .

لقد كثرت الدراسات التي حاولت دراسة المنهاج الفلسطيني ودراسة أثر كل المتغيرات على التحصيل، ونحن نسعى في مركز إبداع المعلم إلى أن نثير جدلاً مجتمعياً داخل المؤسسات التربوية لرفع نوعية البحث، ليرتكز على العمق في التحليل، وربط العناصر التربوية والفعل التربوي بالثقافة والمجتمع والسلطة التربوية. والخروج إلى فهم أوسع يربط البحث بحياة الطالب اليومية وثقافته، بالإضافة إلى الأبحاث الكمية التي تحاول دراسة السياسات التربوية التي تتبعها المؤسسة الرسمية وفهمها، وأثرها على المجتمع.

هناك من يرى أن المفتاح الأساسي لرفع نوعية التعليم في فلسطين هو تمكين المعلم الفلسطيني في مهنة التعليم. ويشمل مفهوم التمكين إعداد معلم متعلم بشكل مستمر، مشارك في اتخاذ القرارات التعليمية، وفي بناء المناهج والسياسات التعليمية وتطويرهما. من مبدأ إشراك المعلم وبشكل واعٍ في بناء الخطط وصنع القرارات المختلفة المتعلقة بالتعليم، من خلال التأمل في حياته التعليمية وفي ممارسته اليومية داخل الصف، وتغيير التوجهات، وفحص النظريات التربوية المختلفة على أرض الواقع داخل الصف. وهناك من يرى أن ظاهر عنف الطلاب في المدارس زادت بشكل لافت خلال السنوات الأخيرة، حيث لا يمر يوم واحد دون أن تسجل مثل هذه الحوادث والقضايا.

فعنف الطلاب ضد بعضهم البعض، هو الأكثر في المجتمع، أما عنف المعلمين ضد الطلاب، فقد تسجل ولكن بنسبة قليلة، والأغرب ظاهرة عنف الطلاب ضد المعلمين والتي برزت مؤخراً، وهي خارجة تماما عن قيمنا وأخلاقنا".

ان التربية والثقافة الخاطئة تؤدي إلى عنف بين الطلاب، فالطالب يعتقد بمفاهيم "الرجولة" منذ طفولته نتيجة للتنشئة الخاطئة، ونلاحظ أحيانا الأب بدون قصد يحرّض أبنائه على العنف والعراك وان يبادروا بضرب من يحاول الاعتداء عليهم، ، كما ان هناك غيابا كاملا للأهل عن المدرسة ، فالأب لا يعرف إلى أي صف وصل ابنته ، ولا يزور المدرسة الا إذا سمع بان ابنه متورط بشجار ما ، الأهل نادرا ما يلبون دعوة مدير المدرسة لاجتماعات أولياء الأمور ،فهذه الاجتماعات ارتبطت بالتبرعات المالية .

أن العنف المدرسي ظاهرة حلها يتطلب تعاون الجميع، كما أن على الآباء والأمهات والمعلمين أن لا يقابلوا عنفاً بعنف، بل ينبغي معالجة المشاكل والسلوك المنحرف لدى بعض الطلاب بحكمة وهدوء ودراية، وأن يتم توجيه الأبناء الميالين للعنف نحو الألعاب الرياضية والفن والنشاطات الاجتماعية والوطنية، لكي يستنفذوا طاقاتهم. من هنا جاء تفكيرنا في مركز إبداع المعلم في تنفيذ من ضمن المشاريع الاخرى ، مشروع تفعيل مجالس أولياء الأمور بالتعاون مع وزارة التربية ،التي اختارت عشرين مدرسة كنموذج للتدخل والعمل معها ومع مجالسها لاولياء الامور وتحقيق النجاحات ومن ثم الحكم على مدى أهمية وضرورة زيادة اهتمام الأهل بالبيئة التربوية

نعم أعزائنا الحضور علينا جميعا الانتباه إلى أهمية إشراك الأهل والمجتمع المحلي ليس فقط في نقاش وتحليل الواقع التربوي وإبداء ملاحظاتهم، بل أيضا في التخطيط لحل المشكلات والتدخل لصالح بيئة تعليمية تعلمية أفضل لأبنائنا ، علينا الانتباه قليلا كأولياء أمور لمدارسنا.

ما عاد التهرب من حمل المسؤولية يجدي فأمامنا تحديات حقيقة.

وتخلل بعد ذلك الحفل جملة من الفعاليات الثقافية والفنية كالقاء الشعر والزجل الشعبي الذي يحض على التعليم