تعيين صفحة رئيسية المفضلةاتصل بنا اللغة
للمرة الثانية على التوالي انتخاب رفعت صباح ممثلا للمنطقة العربية في مجموعة استشارية دولية تابعة لـ "يونسكو"لقاء حواري عن أسبوع العمل العالمي لسنة 2014اعلان انطلاق فعاليات الحملة العالمية للتعليم في فلسطينمركز ابداع المعلم يختتم نشاطات مبادرة "طلبة في وجه الفساد"الخطة الإستراتيجية الثالثة لقطاع التعليمسياسة جديدة للحملة العالمية للتعليم حول التعليم والإعاقةوزارة التربية وإبداع المعلم يعقدان التحكيم المركزي لمشروع التدقيق الاجتماعي وزارة التربية ومركز إبداع المعلم يختتمان ورشة حول المواطنةيوم مفتوح في بيت الروش ضمن مشروع مكافحة عمالة الأطفالبرنامج تأملات تربوية يناقش مدى توافر قيم النزاهه و الشفافيه في المناهج الفلسطينيةلجنة الضغط والمناصرة للأشخاص ذوي الإعاقة و دير البلح للتأهيل يبحثان سبل التعاونانقاذ العملية التربوية بتحقيق مطالب المعلمينإبداع المعلم وطموح يعقدان ورشة عمل بعنوان "كيف نساند أبناءنا"إبداع المعلم يختتم دورات تدريبية حول " بناء قدرات المعلمين بأساليب التعليم الفعال"بغزةالبنك العربي يتبنى مشروع تحسين البيئة المدرسية لـ 3مدارس حكوميةجسر نحو المستقبل وزارة التربية وإبداع المعلم ينهيان ورشة تدريبية في التدقيق الاجتماعيرسالة مشتركة بمناسبة اليوم العالمي للمعلمينوزارة التربية تعلن نتائج مسح المعرفة والاتجاهات والممارسات نحو المياه والنظافة والصحة في المدارس اختتام تدريب مشرفين تروبيين ومعلمين على مبحث الصحة والبيئةنحو مدارس فلسطينية فاعلةوزارة التربية توقع اتفاقية شراكة مع برنامج الأغذية العالمي لتنفيذ المرحلة السابعة من مشروع الغذاء من أجل التعليم وزارة التربية تطلق مشروعاً ريادياً لتوظيف الحاسوب اللوحي والمحمول في التعليموزارة التربية تنظم لقاءً مع رؤساء أقسام الميدان في المديرياتماجستير الآداب في "حقوق الإنسان وإدارة النزاعات"ورشة عمل لتحديد الاحتياجات التدريبية حول مشروع مكافحة عمالة الأطفالالقيادة الديموقراطية التربوية اختتام مؤتمر يتناول حقوق ذوي الإعاقة في التعليم والصحة والعملمؤتمر يتناول حقوق ذوي الإعاقة في التعليم والصحة والعملوزارة التربية تعقد ثلاث ورشات عمل حول تطوير مناهج التعليم والتدريب المهني والتقنيوزارة التربية تستنكر مواصلة الإحتلال فرض الاقامة الجبرية على طلبة المدارس الاهتمام بالتعليم ورصد موازنات إضافية له من توصيات التي اختتام بها أعمال المؤتمر "إصلاح التعليم في العالم العربي" تواصل أعمال مؤتمر "اصلاح التعليم في العالم العربي" في الأردنمارثون اليوم المفتتوح في قرية النبي صالح ضمن فعاليات الحملة العالمية للتعليم مارثون اليوم المفتتوح في قريم النبي صالح ضمن فعاليات الحملة العالمية للتعليم قرية حبلة تشارك في الحملة العالمية للتعليم 2013فعاليات الحملة العالمية للتعليم 2013 في مخيم الفارعةمارثون رياضي في قلقيلية احتفالاً بأسبوع الحملة العالمية للتعليم قلقيلية تستمر في إحياء فعاليات أسبوع العمل العالمي للتعليم تحت شعار "المعلم يستحق"بلدة قباطية تنظم مهرجانا مركزيا ضمن فعاليات الحملة العالمية للتعليم 2013وزارة التربية تنظم حفلاً لاستقبال الأمناء العامين للجان الوطنية للتربية والثقافة والعلوم العربيةإطلاق فعاليات الحملة العالمية للتعليم للجميع تحت عنوان المعلم يستحقوسط مؤشرات حول أن 40% من طلبة الصفوف الأساسية لا يجيدون القراءة والكتابةوزارة التربية ومركز إبداع المعلم يعقدان ورشة عمل في التدقيق الاجتماعيتكامل الجهود هو السبيل لتجاوز اشكالية تدني التحصيل العلمي لدى الطلبةمركز إبداع المعلم ووزارة التربية والتعليم يختتمان ورشة عمل في التدقيق الاجتماعي40 مدرسة حكومية ستنفذ مشروع التدقيق الاجتماعي و تفحص الفساد في فلسطين للعام 2013المطالبة بضرورة تبني عقد منتدى نسوي اجتماعي عالمي في فلسطينأفتتح مركز ابداع المعلم تدريب الجيل السادس لمشروع المواطنة بقطاع غزة إبداع المعلم ووزارة التربية والتعليم يعقدان ورشة عمل في المواطنةالتربية وابداع المعلم يكرمان المدارس الفائزة بمشاريع المسؤولية المجتمعالتربية توقع مذكرتي تفاهم مع إبداع المعلم لتنفيذ برنامجين في المدارس "إبداع المعلم" يستعرض جانبا من انجازاته المحلية والدوليةالصبّاح: صورة المرأة في ذهن الذكر خطرة جدا والمرأة أقدر على صوغ منهاج يكرس حقوقهامركز ابداع المعلم من فكرة الى واقع إبداع المعلم" يستعرض جانبا من انجازاته المحلية وعلى المستوى الدوليفعاليات الخلوة الفكرية السنوية لمركز إبداع المعلمفلسطين تشارك في مؤتمر حول تعليم الكبار في الأردنانطلاق فعاليات مؤتمر الأيام التربوية التنويرية شبكة "معا" و"ابداع المعلم" يجددان اتفاقية شراكة إعلامية تربويةالصفوف العلاجية ...تجربة رائدة في معالجة الضعف الاكاديمي لطلبة المدارس الصباح يوكد على اهمية تعليم الكبار ..اللجنة الوطنية لجسور تنظم مؤتمر التربية من منظور نسويالائتلاف الفلسطيني التربوي يدين الاعتداء الغاشم على قطاع غزة تهنئة من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الى الاستاذ رفعت صباح انتخاب رفعت صباح عضوا في اللجنة الدولية للمنظمات غير الحكومية للتعليمالتعليم بين الحق والسلعةبرنامج تأملات ... التربية المدنية بين الواقع والتطبيقلنعمل معا من أجل التغيير- تعزيز حرية اختيار الفتيات التخصص الجامعي المنتدى النسوي التربوي الفلسطينيامسية رمضانية حول الغزو الثقافي والانغلاق الثقافيختتم امس السبت مركز ابداع المعلم مشروع التبادل الثقافي البولندي الفلسطينيمركز إبداع المعلم والاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة يختتمان 3 تدريبات في القيادة والمناصرةانتخاب هيئة جديدة لجمعية مركز إبداع المعلممركز إبداع المعلم ينظم دورة تدريبية ضمن مشروع نعم انها تستطيعبرنامج تاملات تربوية.. نظام التوجيهي الجديد بين المقترح والتطبيقبدء تنفيذ قرار تعيين ذوي الاعاقة في المؤسسات الحكومية والخاصةالتوجيهي و مقترح وزارة التربية للتغيير مرة أخرى وزارة التّربية والتّعليم ومركز إبداع المعلم يختتمان التحكيم المركزي لمشروع المواطنة للعام 2012 ضمن إطار مشروع الفلسطينيون ذوي الإعاقة يقودون التغيير الممول من الاتحاد الأوروبيمدرستي بنات خانيونس الإعدادية " ج " و أم سلمه الأساسية للبنات تتصدر مشروع المواطنة لعام 2012تغيير قادم في نظام امتحان التوجيهيعبير البرتقال والليمون في اليوم المفتوح لمدرسة كفردان الثانوية التلقين والحفظ سببا اساسيا لعدم تحقيق المناهج لاهدافها ولضعف التحصيل العلمي"برنامج تأملات تربوية" يناقش المناهج الفلسطينيةبدء التحضيرات لعقد مؤتمر وطني حول المسؤولية الاجتماعية في التعليم اخبار الحملة العربية للتعليمطلبة من مدرسة العامرية يطلعون محافظ جنين على مشكلة التلوث البيئيمجلس التعليم المحلي في قرية برطعة ينظم لقاءا حواريا بين المعلمين والاهالي بدء التحضيرات لاطلاق حملة وطنية لتعزيز المشاركة السياسية للمراة الفلسطينيةوزارة التربية والتعليم وإبداع المعلم ينهيان ورشة تدريب المواطنة"ابداع المعلم" و "معا" يوقعان اتفاقية شراكة لتنفيذ برامج اعلامية متلفزةمركز إبداع المعلم يطلق خطته التشغيلية للثلاث سنوات القادمةاختتام الدورة التدريبية للجيل الخامس لمشروع المواطنة في غزةانطلاق الجيل الخامس لمشروع المواطنة في غزة طالبات مخيم دير عمار يطالبن بنادي رياضي ثقافيلقاء مع منسقي لجان مجتمع المدرسة"نعم إنها تستطيع " ... مشروع رائد يطلقه مركز إبداع المعلممركز إبداع المعلم ينفذ دورة تدريبية لناشطين اجتماعين من شمال الضفة الغربيةضمن مشروع لجان مجتمع المدرسة - دورة تدريبية في اعداد مشاريع تدخل لتحسين البيئة التعليميةاختتام دورة تدريبية للمعلمين المرشحين للعمل في مشروع دروس التقوية والمخيمات العلاجيةلتعزيز المسؤولية الاجتماعية تجاه التعليمنداء لاحرار العالم..... فلسطين الدولة القادمة عريضة للتوقيع... مليون توقيع تربوي من اجل الاعتراف بدولة فلسطين في ايلولالتوصيات التي خرج بها مؤتمر الايام التربوية المشاركون في مؤتمر آليات تطوير العمل النقابي يوصون باجراء انتخابات لنقابة المعلمين في المدارس الحكومية
حملة جسر نحو المستقبل
حملة جسر نحو المستقبل
الحملة العالمية للتعليم
الحملة العالمية للتعليم
Adult Education ,Social Change
Adult Education ,Social Change
برنامج تأملات تربوية
برنامج تأملات تربوية
الخطة الاستراتيجية
الخطة الاستراتيجية
التقرير المالي
التقرير المالي
فينود راينا
فينود راينا
Towards Creative Change in Palestinian Education
Towards Creative Change in Palestinian Education
حصاد سنوي مثمر لمشروع المواطنة في المدارس
حصاد سنوي مثمر لمشروع المواطنة في المدارس
حصاد سنوي مثمر لمشروع المواطنة في المدارس

إختتم مركز إبداع المعلم فعاليات ونشاطات مشروع المواطنة للعام 2011 بنجاح وتميّز ، حيث تم تطبيق ما يفوق الأربعمائة مشروع في مجالات متعددة منها مجال العلوم والرياضيات والتربية المهنية ، في الضفة الغربية وقطاع غزة من الجيلين الأول والثاني للعام 2011 ، وإحتوت هذه المشاريع على 70 مشروعاً على الأقل تتعلق بموضوع البيئة ، مثل التصحر، وتلوث البيئة، والصرف الصحي ،والبيئة المدرسية، وأمراض النباتات ، وتطوير قطاع الزراعة في الضفة الغربية ، بالإضافة إلى القضايا المتعلقة بموضوع الصحة مثل الأمراض الموروثة وتلوث المستشفيات .

وتضمنت فعاليات المشروع للعام المنصرم أيضاً تدريب 170 من مدراء المدارس الحكومية والخاصة وتلك التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين ، على منهجية مشروع المواطنة ، وتزويدهم بمعلومات حول تفاصيل المشروع الذي سينفذ في مدارسهم ، وتدريب 40 مشرفاً على تقنيات تدريب الطلبة المشاركين في هذا المشروع ، وآلية حشد دعم لمدارسهم ، وتسهيل تحركاتهم.

ومن أبرز إنجازات مشروع المواطنة للعام السابق كانت في عدة مدارس ومنها : مدرسة بنات رقعة الثانوية في يطا جنوب الخليل ، ومدرسة بنات مخيم نورشمس بطولكرم ، ومدرسة بنات سميحة خليل بالبيرة .

ففي مدرسة بنات رقعة الثانوية إخترنّ طالبات المواطنة مشكلة منطقة جنبا المحاذية ليطا للعمل على حلها ، والتي يعيش أهاليها ظروف معيشية بالغة الصعوبة ، فهذه المنطقة يطلق عليها اسم جنبا وتقع ضمن مناطق (ج)، التي تقبع تحت السيطرة الإسرايئلية ، وتبعد هذه المنطقة 15 كم عن يطا من جهة الشرق ، ويقطنون أهلها في كهوف بسبب قرار الإحتلال الذي يمنع البناء والتعمير في هذه المنطقة، ويبلغ عدد ساكنيها 100 شخص يفتقدون إلى أبسط متطلبات الحياة مثل الماء، والمساكن الآمنة ،والكهرباء ،والطرق المعبدة ،بالإضافة إلى عدم وجود مدرسة أو حضانة للأطفال ، لذلك قامت طالبات المواطنة في مدرسة رقعه بالتوجه لقرية جنبا، وأستطعن على مدار عامين على النهوض بتلك المنطقة رغم الصعوبات الأمنية والإقتصادية والسياسية ، وبالتعاون مع العديد من المؤسسات المحلية والأجنبية ، وتمكنّ الطالبات من فتح صف مدرسي ، وهو عبارة عن (كرفان) تبرع به برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، يشمل معظم فئة الأطفال في جنبا ، وتم تعيين معلمة للصف وهي من أهالي المنطقة ، كما تم الإعتراف بهذا الصف المدرسي من قبل مديرية تربية وتعليم يطا ، على أنه صف تابع لمدرسة المسافر .

وفي العام السابق تتوجت مساعي الطالبات بتحويل الصف المدرسي إلى مدرسة أساسية متكاملة، تضم الصفوف المدرسية من الأول حتى الرابع ، ومعترف بها من وزارة التربية والتعليم العالي ، كما قامت الطالبات بزراعة 350 شتلة زيتون وخضار في المنطقة ، بحضور ومشاركة من قبل وزير الزراعة، ومحافظ يطا ، ورئيس بلديتها ، ومدير التربية والتعليم في يطا ، إلى جانب تحقيق وبناء علاقة توأمة ما بين مدرسة بنات رقعه ودولة تونس بحيث سيتم إجراء زيارات تبادلية مع مدارس تونسية .

وحققت طالبات المواطنة أيضاً من خلال تجربة جنبا لفت أنظار المسؤولين من مختلف القطاعات الرسمية والشعبية والمدنية ، إلى مشكلة خطيرة موجودة في العديد من المناطق المفروزة تحت إطار مناطق (ج) ، والتي يفرض الإحتلال عليها قيوداً عديدة ، منها منع ساكنيها من بناء البيوت الخاصة بهم أو ترميمها، وأيضاً حثت طالبات المواطنة المسؤولين على الإهتمام بمنطقة جنبا وزيارتهم لها ومشاهدة معاناة أهاليها بأم أعينهم ، وبالتالي دعمهم ومساندتهم للصمود والبقاء على هذه الأرض ، و مدهم بما يلزمهم من خدمات لكل يعيشوا حياة طبيعية ومريحة .

وتبلور نجاح هذه التجربة من خلال حل مشكلة سفر الطلبة الصغار من أبناء جنبا ، للسكن في يطا بهدف الدراسة ، بسبب بعد المسافة والحد من تعرضهم للخطر ، كما عززت طالبات المواطنة تثبيت حق القاطنين في تلك المنطقة بأرضهم ، وشد عزائمه ، وتحديهم للقرارات الإسرائيلية .

أما مدرسة بنات مخيم نور شمس بطولكرم ، فعملت الطالبات اللواتي شاركن بمشروع المواطنة لأول مرة في العام الماضي ، على إحداث سابقة في مدارس الحكومة والوكالة وحتى الخاصة ، فقد تمكنّ طالبات الصف الثامن من حل مشكلة الطالبات ذوي الإحتياجات الخاصة في المدرسة ، حيث كانت خطتهم تطمح إلى توفير سبل الراحة وتسهيل الحركة والتنقل لهنّ داخل المدرسة ، التي تحتوي على 8 طالبات تعاني من إعاقة حركية ، ولا تستطعنّ التنقل من طابق إلى آخر ويحرمنّ من حصص المختبر ، بسبب وجود غرفة المختبر في الطابق الثالث ، لذا أرتأت الطالبات محاولة إيجاد حل لهذه المشكلة داخل مدرستهنّ كبداية ثم الإنتقال إلى مدارس أخرى تعاني من ذات المشكلة ،وذلك لعدم توافر مدارس خاصة في محافظة طولكرم تعنى بالطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، فحصدت الطالبات ثمار جدهنّ بالوصول الى تجهيز وبناء مصعد كهربائي لذوي الاحتياجات الخاصة ، ليكون هذا الإنجاز الأول من نوعه في مدارس الوكالة و الحكومة و حتى الخاصة ، وليشكل نهاية لمشكلة التنقل بدون صعوبة للطالبات الواتي تعاني من اعاقة حركية ، ونفذ المشروع بتبرع كريم من أهالي المخيم وأهالي طولكرم عامة ،وأشرف عليه مكتب الأنروا في المخيم ، فأضحت مدرسة بنات نور شمس نموذجاً لباقي المدارس التي لديها حالات مشابهة .

وحصد مشروع المواطنة انجازات كثيرة في محافظة رام الله والبيرة ،و كان أبرزها المشروع الذي قاموا به طالبات المواطنة في مدرسة بنات سميحة خليل ، الواقعة في مدينة البيرة ، فأجمعت الطالبات على أن مشكلة عدم وجود مدرسة مهنية للإناث في المحافظة هي المشكلة التي ستعملنّ على حلها .
فبدؤا بالعمل الدؤوب على حلها، فتوجهت الطالبات إلى عدد من المؤسسات الرسمية وغير الرسمية ، من أجل المساعدة في إيجاد أرض لبناء مدرسة مهنية للإناث في المنطقة ، فتوجهت الطالبات إلى بلدية البيرة وطلبت منها توفير مساحة من الارض لبناء هذه المدرسة ،إلا أن البلدية أعتذرت لعدم وجود أرض ملائمة لأن معظم أراضيها يمنع فيها البناء بقرار من سلطات الاحتلال ، فكانت بلدية رام الله المؤسسة التالية التي ذهبنّ إليها الطالبات ، حيث إجتمعنّ مع رئيسة البلدية السيدة جانيت ميخائيل التي قامت بدورها بالترحيب بهنّ وأعربت عن تقديرها للمشروع وأهميته ، وخصصت لهذا المشروع 12 دونم مبدئياً لبناء المدرسة المهنية للإناث في منطقة بطن الهوى بعد شراء عدة قطع من أراضي المواطنين .

وأكدت السيدة جانيت على سعيها ودعمها المتواصل لإنجاح هذه الخطوة والمبادرة البناءة ، ووعدت الطالبات بإسم البلدية بتلبية رغباتهنّ ، ووضع هذا المشروع على رأس سلم الأولويات ، وقالت بأنها ستقوم بإجراء لقاء مع وزيرة التربية والتعليم العالي د.لميس العلمي لمتابعة إجراءات بناء هذه المدرسة .
وأشارت إلى أن البلدية معنية بشراء وأستملاك أراضي لبناء المدارس ، وذلك من خلال عائدات ضريبة المعارف ، للوصول إلى وجود مدرسة في كل حيّ، وشددت على أهمية وجود مدرسة مهنية للطالبات ، وأعربت عن تقديرها وشكرها للمؤسسات المحلية والأجنبية التي تسعى لبناء مجتمع متعلم وقوي ، وكشفت أن البلدية بصدد شراء قطعة أرض مجاورة لقطعة الأرض المخصصة لبناء المدرسة المهنية ،لأنها تعي أن المدرسة المهنية النموذجية يجب أن تحتوي على مشاغل وقاعات ومختبرات ، لذلك تحتاج إلى مساحة كبيرة لتكون ملائمة ومريحة للطالبات وللتوسع في المستقبل .

في ختام حديثها وجهت السيدة جانيت شكرها الخاص للطالبات اللواتي فكرنّ في هذا المشروع ، لأن الإقتصاد الفلسطيني بحاجة لخريجين مهنيين ، وليس خريجين أكادميين فقط.

وفي تصريح للمدير الإداري والمالي في مديرية التربية والتعليم برام الله فؤاد ثابت، قد أكد على استمرارية العمل على إتمام المشروع ، وقال أنه تم إيصال المشروع إلى الجهات المعنية التي ستقوم بإيجاد تمويل له لإنجازه بالكامل ، ووصف بالمشروع بالممتاز ، وأنه يأمل تطبيقه على أرض الواقع بأقرب وقت ممكن .

ومن جهتها تحدثت مديرة مدرسة بنات سميحة خليل السيدة سلمى عويس ، عن أن طالبات الصف الثامن قمنّ بالمشاركة بمشروع المواطنة ، وكان وقع إختيارهنّ على مشكلة بالغة في الأهمية وهي عدم وجود مدرسة مهنية للإناث في المحافظة ، وأشارت إلى أن المجتمع الفلسطيني بحاجة ماسة إلى تطوير القطاع مهني ، وأضافت أن مثل هذه المدرسة ستعزز العمل بهذا القطاع .

وأظهرت المديرة مدى أهمية مشروع المواطنة وأهدافه الرامية إلى إنهاء العقبات ، و الوصول إلى إنجازات مختلفة مثل إنجاز طالبات مدرسة سميحة خليل .
وصرحت المعلمة المشرفة عن مشروع المواطنة في مدرسة سميحة خليل هدى الاسمر ، أن الطالبات عملنّ على إتباع الخطوات التي تعلموها لحل المشاكل ، وذلك في إطار القانون الفلسطيني ، وأشراك الإعلام كوسيلة لإبراز أهمية القضية ، ودعت إلى ضرورة وجود مثل هذه المشاريع التي تركز على الطلبة وعلى الأنشطة اللامنهجية لبناء شخصيتهم لأنهم رجال المستقبل .

يذكر أن مشروع المواطنة بدأ تنفيذه عام 2005 ،هو وعبارة عن منهاج متعدد الإختصاصات يستخدم وسائل وإستراتيجيات تعليمية تفاعلية تركز على تنمية مهارات الفكر النقدي لدى الطلبة ، وتجعلهم قادرين على حل مشكلاتهم وصنع القرارات ، ويركز أيضا على تعليم الطلبة للتعرف على عمليات الدولة والحكومة ، وعلى القضايا والشؤون المتعلقة بالمجتمع ، ويعلم المشاركين كيفية مراقبة السياسة العامة وعلى التاثير فيها .

ويعد كأحد المشاريع الإقليمية التي يتم تنفيذها من قبل الشبكة العربية للتربية المدنية بالشراكة مع مركز إبداع المعلم الفلسطيني، ويتم تنفيذ هذا المشروع من قبل مركز إبداع المعلم بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين .

ويهدف المشروع إلى خلق جيل يدرك مفاهيم العدالة والديمقراطية ويحافظ عليها ، وتعزيز إلتزام المجتمع بحقوق الديمقراطية ، والمساواة ، وحقوق الإنسان في الوطن العربي ، ودمج هذه القيم في النظم التعليمية .

ويعمل المشروع على تعليم الطلبة تحديد المشاكل ذات الأهمية والأولوية لمحيطهم وذلك إستنادا على إحصائيات ومعلومات وإستطلاعات ونقاشات، ومن ثم التصويت لإختيار مشكلة واحدة ، والرجوع للقوانين والتشريعات والمؤسسات والمسؤلين ذوي العلاقة ، ثم وضع البدائل لحل المشكلة ورسم خطة تبين كيفية العمل على تطبيق الحل مع ما يتطلب ذلك من المام ومعرفة بما هو ممكن وغير ممكن القيام به .

وبالنسبة للفئة المستهدفة فهم معلمي ومعلمات مادة الإجتماعيات والتربية المدنية والعلوم والرياضيات للصفوف ما بين السادس والتاسع

وكالة معا الإخبارية