تعيين صفحة رئيسية المفضلةاتصل بنا اللغة
مركز ابداع المعلم يختتم نشاطات مبادرة "طلبة في وجه الفساد"الخطة الإستراتيجية الثالثة لقطاع التعليمسياسة جديدة للحملة العالمية للتعليم حول التعليم والإعاقةوزارة التربية وإبداع المعلم يعقدان التحكيم المركزي لمشروع التدقيق الاجتماعي وزارة التربية ومركز إبداع المعلم يختتمان ورشة حول المواطنةيوم مفتوح في بيت الروش ضمن مشروع مكافحة عمالة الأطفالبرنامج تأملات تربوية يناقش مدى توافر قيم النزاهه و الشفافيه في المناهج الفلسطينيةلجنة الضغط والمناصرة للأشخاص ذوي الإعاقة و دير البلح للتأهيل يبحثان سبل التعاونانقاذ العملية التربوية بتحقيق مطالب المعلمينإبداع المعلم وطموح يعقدان ورشة عمل بعنوان "كيف نساند أبناءنا"إبداع المعلم يختتم دورات تدريبية حول " بناء قدرات المعلمين بأساليب التعليم الفعال"بغزةالبنك العربي يتبنى مشروع تحسين البيئة المدرسية لـ 3مدارس حكوميةجسر نحو المستقبل وزارة التربية وإبداع المعلم ينهيان ورشة تدريبية في التدقيق الاجتماعيرسالة مشتركة بمناسبة اليوم العالمي للمعلمينوزارة التربية تعلن نتائج مسح المعرفة والاتجاهات والممارسات نحو المياه والنظافة والصحة في المدارس اختتام تدريب مشرفين تروبيين ومعلمين على مبحث الصحة والبيئةنحو مدارس فلسطينية فاعلةوزارة التربية توقع اتفاقية شراكة مع برنامج الأغذية العالمي لتنفيذ المرحلة السابعة من مشروع الغذاء من أجل التعليم وزارة التربية تطلق مشروعاً ريادياً لتوظيف الحاسوب اللوحي والمحمول في التعليموزارة التربية تنظم لقاءً مع رؤساء أقسام الميدان في المديرياتماجستير الآداب في "حقوق الإنسان وإدارة النزاعات"ورشة عمل لتحديد الاحتياجات التدريبية حول مشروع مكافحة عمالة الأطفالالقيادة الديموقراطية التربوية اختتام مؤتمر يتناول حقوق ذوي الإعاقة في التعليم والصحة والعملمؤتمر يتناول حقوق ذوي الإعاقة في التعليم والصحة والعملوزارة التربية تعقد ثلاث ورشات عمل حول تطوير مناهج التعليم والتدريب المهني والتقنيوزارة التربية تستنكر مواصلة الإحتلال فرض الاقامة الجبرية على طلبة المدارس الاهتمام بالتعليم ورصد موازنات إضافية له من توصيات التي اختتام بها أعمال المؤتمر "إصلاح التعليم في العالم العربي" تواصل أعمال مؤتمر "اصلاح التعليم في العالم العربي" في الأردنمارثون اليوم المفتتوح في قرية النبي صالح ضمن فعاليات الحملة العالمية للتعليم مارثون اليوم المفتتوح في قريم النبي صالح ضمن فعاليات الحملة العالمية للتعليم قرية حبلة تشارك في الحملة العالمية للتعليم 2013فعاليات الحملة العالمية للتعليم 2013 في مخيم الفارعةمارثون رياضي في قلقيلية احتفالاً بأسبوع الحملة العالمية للتعليم قلقيلية تستمر في إحياء فعاليات أسبوع العمل العالمي للتعليم تحت شعار "المعلم يستحق"بلدة قباطية تنظم مهرجانا مركزيا ضمن فعاليات الحملة العالمية للتعليم 2013وزارة التربية تنظم حفلاً لاستقبال الأمناء العامين للجان الوطنية للتربية والثقافة والعلوم العربيةإطلاق فعاليات الحملة العالمية للتعليم للجميع تحت عنوان المعلم يستحقوسط مؤشرات حول أن 40% من طلبة الصفوف الأساسية لا يجيدون القراءة والكتابةوزارة التربية ومركز إبداع المعلم يعقدان ورشة عمل في التدقيق الاجتماعيتكامل الجهود هو السبيل لتجاوز اشكالية تدني التحصيل العلمي لدى الطلبةمركز إبداع المعلم ووزارة التربية والتعليم يختتمان ورشة عمل في التدقيق الاجتماعي40 مدرسة حكومية ستنفذ مشروع التدقيق الاجتماعي و تفحص الفساد في فلسطين للعام 2013المطالبة بضرورة تبني عقد منتدى نسوي اجتماعي عالمي في فلسطينأفتتح مركز ابداع المعلم تدريب الجيل السادس لمشروع المواطنة بقطاع غزة إبداع المعلم ووزارة التربية والتعليم يعقدان ورشة عمل في المواطنةالتربية وابداع المعلم يكرمان المدارس الفائزة بمشاريع المسؤولية المجتمعالتربية توقع مذكرتي تفاهم مع إبداع المعلم لتنفيذ برنامجين في المدارس "إبداع المعلم" يستعرض جانبا من انجازاته المحلية والدوليةالصبّاح: صورة المرأة في ذهن الذكر خطرة جدا والمرأة أقدر على صوغ منهاج يكرس حقوقهامركز ابداع المعلم من فكرة الى واقع إبداع المعلم" يستعرض جانبا من انجازاته المحلية وعلى المستوى الدوليفعاليات الخلوة الفكرية السنوية لمركز إبداع المعلمفلسطين تشارك في مؤتمر حول تعليم الكبار في الأردنانطلاق فعاليات مؤتمر الأيام التربوية التنويرية شبكة "معا" و"ابداع المعلم" يجددان اتفاقية شراكة إعلامية تربويةالصفوف العلاجية ...تجربة رائدة في معالجة الضعف الاكاديمي لطلبة المدارس الصباح يوكد على اهمية تعليم الكبار ..اللجنة الوطنية لجسور تنظم مؤتمر التربية من منظور نسويالائتلاف الفلسطيني التربوي يدين الاعتداء الغاشم على قطاع غزة تهنئة من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الى الاستاذ رفعت صباح انتخاب رفعت صباح عضوا في اللجنة الدولية للمنظمات غير الحكومية للتعليمالتعليم بين الحق والسلعةبرنامج تأملات ... التربية المدنية بين الواقع والتطبيقلنعمل معا من أجل التغيير- تعزيز حرية اختيار الفتيات التخصص الجامعي المنتدى النسوي التربوي الفلسطينيامسية رمضانية حول الغزو الثقافي والانغلاق الثقافيختتم امس السبت مركز ابداع المعلم مشروع التبادل الثقافي البولندي الفلسطينيمركز إبداع المعلم والاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة يختتمان 3 تدريبات في القيادة والمناصرةانتخاب هيئة جديدة لجمعية مركز إبداع المعلممركز إبداع المعلم ينظم دورة تدريبية ضمن مشروع نعم انها تستطيعبرنامج تاملات تربوية.. نظام التوجيهي الجديد بين المقترح والتطبيقبدء تنفيذ قرار تعيين ذوي الاعاقة في المؤسسات الحكومية والخاصةالتوجيهي و مقترح وزارة التربية للتغيير مرة أخرى وزارة التّربية والتّعليم ومركز إبداع المعلم يختتمان التحكيم المركزي لمشروع المواطنة للعام 2012 ضمن إطار مشروع الفلسطينيون ذوي الإعاقة يقودون التغيير الممول من الاتحاد الأوروبيمدرستي بنات خانيونس الإعدادية " ج " و أم سلمه الأساسية للبنات تتصدر مشروع المواطنة لعام 2012تغيير قادم في نظام امتحان التوجيهيعبير البرتقال والليمون في اليوم المفتوح لمدرسة كفردان الثانوية التلقين والحفظ سببا اساسيا لعدم تحقيق المناهج لاهدافها ولضعف التحصيل العلمي"برنامج تأملات تربوية" يناقش المناهج الفلسطينيةبدء التحضيرات لعقد مؤتمر وطني حول المسؤولية الاجتماعية في التعليم اخبار الحملة العربية للتعليمطلبة من مدرسة العامرية يطلعون محافظ جنين على مشكلة التلوث البيئيمجلس التعليم المحلي في قرية برطعة ينظم لقاءا حواريا بين المعلمين والاهالي بدء التحضيرات لاطلاق حملة وطنية لتعزيز المشاركة السياسية للمراة الفلسطينيةوزارة التربية والتعليم وإبداع المعلم ينهيان ورشة تدريب المواطنة"ابداع المعلم" و "معا" يوقعان اتفاقية شراكة لتنفيذ برامج اعلامية متلفزةمركز إبداع المعلم يطلق خطته التشغيلية للثلاث سنوات القادمةاختتام الدورة التدريبية للجيل الخامس لمشروع المواطنة في غزةانطلاق الجيل الخامس لمشروع المواطنة في غزة طالبات مخيم دير عمار يطالبن بنادي رياضي ثقافيلقاء مع منسقي لجان مجتمع المدرسة"نعم إنها تستطيع " ... مشروع رائد يطلقه مركز إبداع المعلممركز إبداع المعلم ينفذ دورة تدريبية لناشطين اجتماعين من شمال الضفة الغربيةضمن مشروع لجان مجتمع المدرسة - دورة تدريبية في اعداد مشاريع تدخل لتحسين البيئة التعليميةاختتام دورة تدريبية للمعلمين المرشحين للعمل في مشروع دروس التقوية والمخيمات العلاجيةلتعزيز المسؤولية الاجتماعية تجاه التعليمنداء لاحرار العالم..... فلسطين الدولة القادمة عريضة للتوقيع... مليون توقيع تربوي من اجل الاعتراف بدولة فلسطين في ايلولالتوصيات التي خرج بها مؤتمر الايام التربوية المشاركون في مؤتمر آليات تطوير العمل النقابي يوصون باجراء انتخابات لنقابة المعلمين في المدارس الحكومية
حملة جسر نحو المستقبل
حملة جسر نحو المستقبل
الحملة العالمية للتعليم
الحملة العالمية للتعليم
Adult Education ,Social Change
Adult Education ,Social Change
برنامج تأملات تربوية
برنامج تأملات تربوية
الخطة الاستراتيجية
الخطة الاستراتيجية
التقرير المالي
التقرير المالي
فينود راينا
فينود راينا
Towards Creative Change in Palestinian Education
Towards Creative Change in Palestinian Education
عقد اللقاء الوطني بين المؤسسات الأهلية ووزارة التربية والتعليم

نحو شراكة وطنية فاعلة من اجل النهوض بالعملية التعليمية

تقديم

عقد اللقاء الوطني بين المؤسسات الأهلية ووزارة التربية والتعليم بتاريخ 23/4/2008 ضمن فعاليات الأسبوع العالمي لحملة التعليم والتي انطلقت من تاريخ 21/4/2008 ولغاية 27/4/2008، في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني- المقر العام في البيرة.
 

 


هدف اللقاء الى صياغة شراكة فاعلة بين المؤسسات الأهلية المنضوية تحت الائتلاف الفلسطيني من اجل بيئة تعليمية تعلمية امنة والمشكل من مجموعة من المؤسسات التي تسعى الى تحسين بيئة تعليمية امنة، حيث تشكل هذا الائتلاف تحت مظلة شبكة المنظمات الاهلية ضمن التخصص القطاعي للمؤسسات في شبكة المنظمات الاهلية.

 

شارك في اللقاء ما يقارب ال 70 ممثل/ة لمؤسسات اهلية ولكوادر من وزارة التربية والتعليم وبعض مثثلين وزارات اخرى.

مجريات اللقاء

بدأ اللقاء بكلمة ترحيب من السيد رفعت صباح مدير عام مركز ابداع المعلم ومنسق حملة التعليم في فلسطين بين فيها اهمية هذا اللقاء وحيثيات انعقاده حيث انه كان من المفترض ان يعقد في تاريخ سابق وكانت الفكرة ان تقام طاولة مستديرة ليتم بها نقاش مفهوم الشراكة بين المؤسسات الاهلية ووزارة التربية والتعليم حيث تطورت الفكرة الى عقد لقاء وطني بناء على اقتراح من وزارة التربية والتعليم وحدد تاريخ 23/4/2008  ليتوائم مع فعاليات حملة التعليم للجميع.

وقدم السيد صباح في كلمته الافتتاحية شرحا موجزا حول حملة التعليم ودعى المشاركين الى مشاهدة فيلم حول حملة التعليم للجيمع  لمدة خمس دقائق، بعد ان افتتح اللقاء بالسلام الوطني الفلسطيني.

بعد الانتهاء من مشاهدة الفيلم تولت الاستاذة ندى (.....) العرافة للقاء حيث بدأت حديثها باعطاء تعريفات حول الشراكة (وضع موجز بسيط حول الكلمة التي كانت تقرا منها ندى).اول المتحدثين كان الاستاذ محمد ابو زيد وكيل مساعد في وزارة التربية والتعليم كممثل عن وزيرة التربية والتعليم أ. لميس العلمي حيث قدم كلمة بداها بنقل تحيات وزيرة التربية والتعليم للمشاركين في اللقاء. وثمن اللقاء وقال بان وزارة التربية والتعليم تبني عليه امال كثيرة لتطبيق طموحات الوزارة سواء بالخطة الخمسية او فيما يتعلق بتوفير بيئة تعليمية امنة.

واشار في كلمته الى ان وزارة التربية والتعليم في صدد الاعلان عن العديد من الافكار والمفاهيم سواء تلك الموجودة في الخطة الخمسية ومن اهمها القفزة النوعية بعد التركيز على الخطة الكمية، او الخطط الفرعية مثل هناك الخطة الفرعية لتدريب المعلمين بالاضافة الى خطة نوعية التعليم.

والمشالة الثانية التي تطرق لها الاستاذ ابو زيد هي مفهوم الشراكة مع المجتمع المدني حيث تطرق الى تعريف المجتمع المدني بوصفه كلمة تم تداولها كثيرا والمجتمع وراى ابو زيد ان المجتمع المدني ليس له تاثير فاعل على قطاع التعليم حيث ان التجربة اثبتت ان قوى المجتمع المدني لا تقوم بالدور المطلوب منها في حماية قطاع التعليم وان حسنت النوايا. واعطى مثال عدم لعب مؤسسات المجتمع المدني دورا في موضوع اضراب المعلمين.

وتطرق ابو زيد ايضا الى مفهوم بيئة تعليمية امنة، وتسال هل البيئة التعليمية امنة بالحد الازم.

وبدى متشائما بعض الشيء حسب تعبيره فيما يتعلق بتوفير بيئة تعليمية امنة واعطى عدة امثلة حول ذلك ومنها البنية التحتية وموضع اضراب المعلمين الذي تسبب ويتسبب بتعطيل العملية التعليمية واكد بان الوزارة تبنت موقفا لصالح حقوق المعلمين مؤكدا ان الوزارة يجب ان توفر للمعلمين حياة كريمة.

واضاف ابو زيد ان قضية الاضراب اظهرت ان ثقافة الاضراب ليست كما هو مطلوب.

واشار ايضا الى ان الوزارة قررت فرض وقت للتعويض بدل ايام التعطيل الدراسي بسبب الاصراب بوصف التعويض مطلب في توفير بيئة تعليمية امنة واصبح لدى الطلاب بسبب الاضراب يتحدثون عن الحذف وخاصة طلية الثانوية العامة حيث اشار الى ان الطلاب اصبحوا على قناعة بان هناك قانون حذف المواد في الوزارة وبراي ابو زيد بان هذا كله بسبب الاضراب.

هذا اضافة الى ممارسات الاحتلال التي تعيق توفير بيئة مدرسية امنة وهذا كله يضع وزارة التربية والتعليم امام تحدي عالي في توفير بيئة تعليمية امنة، واشار ايضا الى ان الوزارة بحاجة الى توفير نظام حوافز ونظام حماية اجتماعية للمعلمين ليستطيعوا اداء رسالتهم على اكل وجه.

وفي النهاية اشار الى انه اذا كانت البيئة التعليمية بهذا الشكل فما هو المطلوب؟ واكد على ضرورة دعوة الجميع الى المساهمة في حماية الطلبة وقطاع التعليم وهذه الحماية لا تاتي بالخطابات والبلاغة ووانما بالموقف الحالي المتنامي في الوزارة لخلق نوع من الشراكة في اتخاذ القرار (نهج تشاركي في اتخاذ القرار) مثل تشكيل مجلس تعليم عام من اجل المشاركة في اتخاذ القرار.

وفي نهاية كملته اشار ابو زيد الى ان هذا اللقاء فرصة لوزارة التربية والتعليم لدعوة مؤسسات المجتمع المدني لحماية التعليم والعملية التربوية والا كل خطط الوزارة بما يتعلق بالنوعية لن تنجح.

 

ندى شكرت ابو زيد واشارت الى (كلمة ندى )

وقدمت الدكتور عبد الرحمن التميمي من اجل القاء كلمة الائتلاف الفلسطيني من اجل بيئة تعليمية تعلمية امنة.

د. التميمي بدأ حديث بالترحيب بالمشاركين وشكر وزارة التربية والتعليم على تعاونها ونقل تحيات كافة اعضاء الاثتلاف الفلسطيني واعضاء شبكة المنظمات الاهلية  للحضور.

واكد ان شبكة المنظمات الاهلية ترعى وتهتم بهذا الائتلاف كونه ياتي من قناعة لدى الشبكة باهمية التحالفات لحماية التعليم والتعلم بمفهومه الشامل و البيئة التعليمية بمفهومها الشامل.

وتطرق د. التميمي في كلمته الى التحديات التي يواجهها التعليم في العالم بسبب رياح الخصخصة في التعليم وخاصة للتعليم العالي الذي اصبح غير متاح لجميع الفئات حيث اكد ان الخصخصة هي احد المخاطر التي تهدد البيئة التعليمية الامنة واشار الى دور فلسطين وتجربتها وتميزها على المستوى الاقليمي في تشكيل الائتلافات وقيادتها اقليميا مثل الائتلاف العربي للحقوق الاساسية  (الحق في الصحة والتعليم ومياه الشرب).

واشار ايضا الى تقدير شبكة المنظمات الاهلية لدور وزارة التربية والتعليم حيث انها من اكثر الوزارات تفهما واشراكا للمؤسسات في كل المجالات في التخطيط والتنفيذ والنقاش ومن هنا انتقل دور المؤسسات من الشريك الى المشارك. واكد ان مفهوم الائتلاف من اجل الشراكة هو من اجل النوع وليس من اجل الكم.

وتطرق في كلمته الى انماط التشبيك السائد في المجتمع الاهلي الفلسطيني مثل:

1-    تجمع مؤسسات لتنفيذ مشاريع معا واعتبر ان هذا النمط من التجمعات او التشبيك يهدف الى تطبيق نمط معين من المشاريع او الاستفادة من خبرات عدد من المؤسسات في تحقيق برنامج معين وقد يكون هذا التجمع قصير المدى وينتهي بانتهاء المشروع.

2-    الائتلاف: وجاءت الائتلافات لاسباب عدة منها:

·         رغبة المجتمع الفلسطيني بالتوحد في قطاع معين لمشاركة السلطة الوطنية الفلسطينية.

·         شروط بعض الممولين لبناء شراكات بين القطاع الاهلي والحكومي .

·         وجود بعض المؤسسات في ائتلافات يدعمها في تريوج رؤيتها وزيادة وزنها النوعي في القطاع الذي تعمل به.

3- التشبيك القطاعي وهذا النوع هو الاكثر شيوعا مثل لجان التعليم والبيئة والزراعة ورغم اهمية هذا النوع وسعة انتشاره الى ان له من العيوب الاتي:

الفجوة بين المؤسسات الكبيرة والصغيرة في مثل هذه الشبكات.
التنافس بين اعضاء الشبكة.
دفع بعض الاطراف لماسسة الشبكة ودفع اطراف اخرى بعكس هذا الاتجاه.
ولكن من ايجابيات هذا النوع هو محاولة التوصل الى رؤية قطاعية موحدة وسهولة الدخول من خلالها الى شراكة مع الحكومة وتبادل المعلومات والخبرات بشكل مباشر وغير مباشر.

4- الشبكات الواسعة ومن امثلته الاتحادات للجمعيات الخيرية وشبكة النظمات الاهلية والهيئة الفلسطينية للمؤسسات الاهلية.

وتطرق د. التميمي ايضا في كلمته الى دروس مستفادة من تجارب التشبيك في فلسطين ومنها:

-          تقوية الرؤيا القطاعية.

-          القدرة على الدخول في شراكة مع الحكومة.

-          امكانية الضغط حول قضايا معينة والتاثير في السياسات.

-          الوزن النوعي لكل قطاع متجمع يصبح اكثر وبالتالي الوزن النوعي للاعضاء يصبح اكبر.

-          امكانية الدخول في شراكات دولية.

اما ما يجب التركيز عليه وتطويره والاستفادة منه اكثر من خلال هذه ا ئتلافات الاتي:

-          التوثيق بحيث يتم الانتقال من التوثيق الشفوي السائد في مجتمعنا الفلسطيني الي توثيق علمي حقيقي.

-          الخلط بين الماسسة والتشبيك: ان التوجه الى ماسسة الشبكات او التجمعات يخلق تنافسا بين الشبكة واعضائها وهذا يؤدي الى تضارب مصالحهما.

-          الوضوح في الرؤيا والهدف بمعنى وجوب وضورة توضيح رؤية الشبكة او التجمع وصياغة اهداف واضحة ومتفق عليها لان عدم وجود رؤيا واهداف واضحة تزعزع هذا التجمع او الشبكات وتنهار بسهولة.

-          الحياد والديمقراطية داخل التجمعات: وهذا شرط اساسي متين لبقاء التجمعات والشبكات هذه.

وفي نهاية كلمته اشار د. التميمي ان تجربة المجتمع الفلسطيني الاهلي في تطبيق انماط مختلفة من التشبيك تجربة تستحق التقدير ولكنها تتطلب دراسة معمقة وهذه التجارب اوصلت السلطة الوطنية الفلسطينية الى قناعة ان الشراكة مع المؤسسات الاهلية هي اضافة نوعية لعمل السلطة من جهة والمجتمع الاهلي من جهة اخرى.

ودعى د. التميمي الى اطلاق مبادرة تكيل مجلس تعليم عام مكون من قطاعات في المجتمع بغض النظر عن التغير في الوزارات والوزراء واشار الى ضرورة تراكم العمل وتكامله بحيث يكون مرتبط بالمؤسسة (الوزارة) وليس بالشخص القائم عليها.

ندى: شكرت د. التميمي وقدمت الاستاذ سعادة حمودة ليقدم عرض حول الخطة الخمسية في وزارة التربية والتعليم.

الاستاذ سعادة حمودة ن وزارة التربية والتعليم قدم عرض حول الخطة الخمسية في وزارة التربية والتعليم واهدافها المرتبطة باهداف دكار (اخذ ملخص من عرض حمودة الموجود على الابتوب).

ندى نشكر الاستاذ سعادة حمودة على عرضه القيم. وقدمت الاستاذ بصري صالح وكيل ماسعد التخطيط والتطوير في وزارة التربية والتعليم ليقدم كلمة.

الاستاذ بصري صالح بدا كلمته بتعبيره عن مدى سعادته لتواجد هذا الحشد الكبير من المؤسسات الاهلية ووزارة التربية والتعليم، وانطلق في الحديث من التاكيد على اهمية الشراكة الوطنية في التعليم كمبدأ من مبادئ العمل الوطني واكد ان هذا ما تضمنته الخطة الخمسية حين اقرت بان التعليم هو مسؤولية الجميع. وقال بان مفهوم الشراكة ليس اتجاها اختياريا وانما هو اجباري لا بد من السير به. واشار الى ان التجربة اثبتت ان وزارة التربية والتعليم لوحدها لن تستطيع ان تحقق اهداف التعليم من خلال العمل على تقرير التقييم الاول لواقع التعليم للجميع في الدول العربية للعام 2000 خيث اشار التقرير ان اكثر من نصف التباين في اداء الطلبة من حيث التحصيل العلمي ناتج عن عوامل خارج المدرسة اي ان المدرسة على اهميتها هي عامل اقل تاثيرا مقارنة بعوامل اخرى  ليس بالمفهوم الجديد حيث تطرقخارج اسوار المدرسة. ومن هنا تاتي اهمية المشاركة والتشارك وتضافر جميع الجهود لجميع الاطراف.

واكد على اهمية وضوح الاهداف التربوية على المستوى الوطني وضرورة الاجماع الوطني عليها كشرط اساسي ومنطلق هام للشراكة.

ومن هذا المنطلق قامت وزارة التربية والتعليم بتشكيل هيئة وطنية للتعليم للجميع استجابة لمتطلبات وشروط تحقيق اهداف التعليم للجميع وتم الاتفاق عليها دوليا وابرزها اطلاق شراكة وطنية تتمثل في ادماج كافة المعنيين في عملية التخطيط والتنفيذ والمتابعة والتقييم واطلاق الاطار المرجعي للخطة الوطنية للتعليم للجميع عام 2015 ف العام 2004 تتويجا لتلك الجهود.

وتحدث الاستاذ بصري صالح الى خصائص الشراكة بالاستفادة من الدروس السابقة:

-          التغير في مستوى التحديات التي تواجه وزارة التربية والتعليم في حجمها حدد في كثير من الاحيان حجم تلك الشراكة.

-          التغير الدرامي في الاوضاع السياسية وخصوصا في السنوات الثلاث الاخيرة ادى الى خلق وضع معقد نتج عنه عرقلة العديد من الجهود والخطط والبرامج التي تطلب تعزيز الشراكة.

-          اعتماد فاعلية الشراكاء وخصوصا المنظمات غير الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني على الاموال المقدمة من الجهات الدولية المانحة، مما ادى الى الابتعاد عن خطط الوزارة واولوياتها لصالح المشاريع الممولة من المانحين.

-          ضعف التنسيق الكافي بين مؤسسات المجتمع المدني وفي حالات كثيرة وجود تنافس اضعف التكامل في عمل هذه المؤسسات وانعكس ذلك في برامجها المختلفة.

-          الاحساس المستمر والانطباع  السلبي الحاصل بين الوزارة والعاملين فيها والمؤسسات الشريكة وادارتها والعاملين الناتج عن عن العجز في ايجاد السبل الملائمة للاتصال والتواصل وانسياب المعلومات في الاتجاهين.

واشار الاستاذ بصري الىصبحت اطارا كونيا للعمل على  عدة نقاط من شانها ان تعزز الشراكة وتدعمها حسب الاتي:

1-    ان تحقيق المبادئ والاهداف التربوية وخصوصا تلك المنسجمة مع مبادئ واهداف عالمية اصبحت اطارا كونيا للعمل على تحقيقها مثل اهداف دكار.

2-    الاحتلال يفرض اجراءات بشعة باستهدافه للاطفال والمؤسسات التعليمية لشعبنا يتطلب لمواجهته بناء شراكة وطنية وعمل مشترك لتطوير برامج كفيلة بمواجهة الاحتلال وممارساته القمعية.

3-    وزارة التربية ترى ان اطلاقها لاستراتيجيات وطنية ومشاريع كبرى لاصلاح وتطوير المنظومة التربوية هي انطلاقة جديدة وفرصة ملائمة لاستنهاض حالة الشراكة.

4-    ضرورة وجود اليات واضحة للتنسيق بين مؤسسات المجتمع المدني نفسها في طبيعة ما تقدمه من برامج ومشاريع والتكامل بين اضافة الى ضرورة وجود اليات محددة للتواصل ما بين الوزارة والشركاء الاخرين من وكالة الغوث ومؤسسات القطاع الخاص والمؤسسات الاهلية.

5-    نجحت وزارة التربية والتعليم في ايجاد اطار ملائم للعمل مع المؤسسات الدولية والدول المانحة، وهذا يمكن ان يقدم عمل ملائم لتحديد اليات واطر محددة للشراطة الوطنية.

وخلص الاستاذ بصري في ورقته الى القول ان الشراكة التي نسعى لها فيها مصلحة مشتركة والتزام وتقاسم في المسؤوليات ولا بد ان يكون حقيقة وتبعد عن كافة اوجه التشكيلات وتتعدى التشاور في القضايا العامة لتدخل في البحث في مجالات محددة.

ندى شكرت الاستاذ بصري وقدمتالاستاذ وحيد جبران الذي قدم عرضا حول مفهوم الشراكة برؤية وكالة الغوث.

وبدا الاشتاذ وحيد جبران بعرضه باستنباط الاتي من محمد زيد زالاستاذ بصري صالح حول مفهوم الشراكة الحقيقية بحيث ليس مفيد ان نتحدث عن شراكة شكلية او موسمية، والمسالة الثانية تشكيل اطر تنظيمية للشراكة، وقال ان الشراكات تتعزز حين يكون الشركاء متعاونين ويحترمون مصالح غيرهم ويحترمون بعضهم البعض. (اخذ موجز من عرض وحيد جبران)

 

بعد الانتهاء من المداخلات واوراق العمل تم اثارة النقاش وتولى تسيير هذه الفترة د. عبد الكريم البرغوثي حيث بدا باعطاء موجز لما تم عرضه حيق قال:

المداخلات كلها تمحورت حول مفهوم الشراكة فوزارة التربية والتعليم عبروا عن التحديات من وجهة نظرهم التي تواجه التعليم وضرورة البدء بنسج شراكة، حيث قاموا بوضع اليد على الجرح.

كان هناك نقد ايجابي للتجربة السابقة التي كانت فيها لوم متبادل او وجود انطباعات مسبقة كل عن الاخر وهناك مبادرات نحو تراكمات نوعية وليس فقط كمية.

الهدف اليوم اخذ العبر وبناء الثقة. ونحن في مرحلة المحافظة على اولويات التعليم وليس في طور نوعية التعليم لان هناك مشاكل اساسية مثل العنف في المدارس.

الان كيف نحدد اليات الشراكة من خلال هذه الجلسة وهذا التواجد معا.

الاستاذ سعادة حمودة: بدا الاستاذ سعادة حمودة ببعض التوضيحات حيث قال في البداية ان اعداد الخطة الخمسية بدات بتشخيص  واقع حيث تمت دعوة المؤسسات الى عدة اجتماعات مع مؤسسات اهلية وقمنا بتشخيص ميداني كنا فيه كل المؤسسات ولكن المؤسسات لم تغيب. وفي وثيقة التشخيص ايضا تم الاستناد الى عدة دراسات من انتاج عدة مؤسسات وتم توزيع وثيقة تشخيص الخطة على المؤسسات واخذ بملاحظاتهم وفي عام 2007 ايضا تشاركنا مع الجميع بالعمل عليها.

وهذا ليس النهاية وايضا قبل الانتهاء من الخطة سيتم عقد ورشات عمل مع جميع المعنيين.

د. عبد السلام شناعة- امين سر البحث العلمي في وزارة التربية والتعليم:  في كل ورشة عمل او لقاء نجتمع ونشكو معا ونلخص مشاكلنا ثم نفترق بع الاجتماع ليعاني كل منا الامه لوحده بانتظار اجتماع اخر، وهكذا. لندخل بالموضوع كما ذكر د. عبد الرحمن انشاء مجلس اعلى للتخطيط على ان يكون هذا المجلس ذو صلاحيات باتخاذ القرارات وتنفيذها ولا يكون كالهيئات المنبثقة عن جامعة الدول العربية.

يجب بناء شرا كة  حقيقية مبنية على اهداف واضحة قابلة للتطبيق.

هناك عدد كبير من الجمعيات والمنظمات العمومية  التي تحصل على الترخيص ضمن اهداف معينة ولكنها تبتعد عن هذه الاهداف بسبب مشاكل فنية ومالية لديهل في متابعة مسيرتها فتبقى غير فاعلة لذلك لا بد من اعادة تقييم انجازات هذه المؤسسات دوريا ولا ننسى بان كثرة الاتفاق نفاق وكثر الاخلاف شقاق.

الميزانية ضرورية للنهوض بنوعية التعليم والتطوير.

 ماجدة المصري: مدرسة الامهات :  تكلمت بان اللقاء هدف الى تعزيز الشراكة الوطنية من اجل النهوض بالعملية التعليمية، والاوراق المقدمة اطلقت حوار حول الشراكة وكانت مهمة من الشراكة جدا وهذا جيد لكي نوضح لانفسنا ماذا نريد والتمييز بين الشراكة المشاركة وليس كما حصل بالخطة الخمسية تناقشنا وشخصنا واكتفينا بالتشخيص.

 ريما ابو شريف- جمعية التنمية الريفية:  هل هناك استعداد لدى وزارة التربية لهدم الخطة الخمسية واعادة بناها من جديد وبالتاشرك مع مؤسسات المجتمع المدني؟

ملاحظات على الخطة الخمسية هذه الخطة لم تتطرق الى ادوار ولم تحدد من سيقوم بماذا؟ اضافة الى عدم تطرقها الى عوامل اخرى مثل مثلا لماذا زسادة التوجه الى المدارس الخاصة؟ طرق ايضاالى الانشطة اللامنهجية لدمج الاهالي بها. 

الشراكة مع وكالة الغوث واضح انها وسيلة وتحت ظروف طارئة.

ياسر- الشبكة:

الشراكة برأيي ليست فقط تنفيذ بل هي تحضير، تخطيط، تنفيذ، تفييم. وأتفق مع بصري حول الاشكالية في المؤسسات نفسها اولاً ولكن ايضا نحن بحاجة الى شراكة بين الوزارات نفسها

 هل الخطط المعدة عام 2000 للوزارت اخذ بها

غياب الاليات كيف تعكس خطط الوزارات  في الخطة القضية العامة .

بعد ما تدرس العلاقة بين المؤسسات هنا يجب ان تكون العلاقة ونتحدث عن اليات بناء شراكة على مستوى قطاعات .من كلمة وحيد وبصري أفهم أن الناس تعمل على تكميل وهذا ليست شراكة عندما تكون الشراكة يجب ان تنسجم مع سياسات الحكومة أو الوكالة  فكيف تكون هذه شراكة وهذا تكميل وليست شراكة .

  احمد جرادات

   الشراكة  لا تذيب رؤى طرف اخر وهذا عامل يشجع على الشراكة والعلاقة بين المجتمع المدني والحكومة واضحة والشراكة  غير مربوطة بورشات عمل ز

 تم الحديث بالعموميات ولكن أين تكون هناك شراكة وليس شراكة .. والموضوع مرتيط بالمسؤوليات الواقعية بين مجتمع مدني ووزارة وغير مرتبط.

 

علياء شعار _ توصية

 بعض السياسات لدى وزارة التربية التي تشجع الشراكة مثل العلاقة مع القطاع الخاص والمجتمع المحلي ، تشكيل جسم الذي يحافظ على الحوار الذي يبدأ من أجل وضع  اليات عمل لضمان أستمرار يتها وخاصة ان هناك طموح لدى الوزارة لتكون خطة الوزارة هي خطة وطنية .

أكثر من 27 مؤسسة أهلية فلسطينية ضمن (الائتلاف من اجل بيئة تعليمية آمنه) تلتقي وزارة التربية و التعليم العالي من اجل إطلاق أسبوع حملة التعليم للجميع من ناحية ، و مناقشة وثيقة مبادئ للشراكة مابين تلك المؤسسات و الوزارة ، و ستقوم بحضور الاجتماع وزيرة التربية و التعليم العالي بالإضافة الى مسئولون تربويون و إعلاميون و مانحون ونشطاء محليون و سياسيين مهتمين.