تعيين صفحة رئيسية المفضلةاتصل بنا اللغة
مركز ابداع المعلم يطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لحماية حياة الاطفال في فلسطين للمرة الثانية على التوالي انتخاب رفعت صباح ممثلا للمنطقة العربية في مجموعة استشارية دولية تابعة لـ "يونسكو"لقاء حواري عن أسبوع العمل العالمي لسنة 2014اعلان انطلاق فعاليات الحملة العالمية للتعليم في فلسطينمركز ابداع المعلم يختتم نشاطات مبادرة "طلبة في وجه الفساد"الخطة الإستراتيجية الثالثة لقطاع التعليمسياسة جديدة للحملة العالمية للتعليم حول التعليم والإعاقةوزارة التربية وإبداع المعلم يعقدان التحكيم المركزي لمشروع التدقيق الاجتماعي وزارة التربية ومركز إبداع المعلم يختتمان ورشة حول المواطنةيوم مفتوح في بيت الروش ضمن مشروع مكافحة عمالة الأطفالبرنامج تأملات تربوية يناقش مدى توافر قيم النزاهه و الشفافيه في المناهج الفلسطينيةلجنة الضغط والمناصرة للأشخاص ذوي الإعاقة و دير البلح للتأهيل يبحثان سبل التعاونانقاذ العملية التربوية بتحقيق مطالب المعلمينإبداع المعلم وطموح يعقدان ورشة عمل بعنوان "كيف نساند أبناءنا"إبداع المعلم يختتم دورات تدريبية حول " بناء قدرات المعلمين بأساليب التعليم الفعال"بغزةالبنك العربي يتبنى مشروع تحسين البيئة المدرسية لـ 3مدارس حكوميةجسر نحو المستقبل وزارة التربية وإبداع المعلم ينهيان ورشة تدريبية في التدقيق الاجتماعيرسالة مشتركة بمناسبة اليوم العالمي للمعلمينوزارة التربية تعلن نتائج مسح المعرفة والاتجاهات والممارسات نحو المياه والنظافة والصحة في المدارس اختتام تدريب مشرفين تروبيين ومعلمين على مبحث الصحة والبيئةنحو مدارس فلسطينية فاعلةوزارة التربية توقع اتفاقية شراكة مع برنامج الأغذية العالمي لتنفيذ المرحلة السابعة من مشروع الغذاء من أجل التعليم وزارة التربية تطلق مشروعاً ريادياً لتوظيف الحاسوب اللوحي والمحمول في التعليموزارة التربية تنظم لقاءً مع رؤساء أقسام الميدان في المديرياتماجستير الآداب في "حقوق الإنسان وإدارة النزاعات"ورشة عمل لتحديد الاحتياجات التدريبية حول مشروع مكافحة عمالة الأطفالالقيادة الديموقراطية التربوية اختتام مؤتمر يتناول حقوق ذوي الإعاقة في التعليم والصحة والعملمؤتمر يتناول حقوق ذوي الإعاقة في التعليم والصحة والعملوزارة التربية تعقد ثلاث ورشات عمل حول تطوير مناهج التعليم والتدريب المهني والتقنيوزارة التربية تستنكر مواصلة الإحتلال فرض الاقامة الجبرية على طلبة المدارس الاهتمام بالتعليم ورصد موازنات إضافية له من توصيات التي اختتام بها أعمال المؤتمر "إصلاح التعليم في العالم العربي" تواصل أعمال مؤتمر "اصلاح التعليم في العالم العربي" في الأردنمارثون اليوم المفتتوح في قرية النبي صالح ضمن فعاليات الحملة العالمية للتعليم مارثون اليوم المفتتوح في قريم النبي صالح ضمن فعاليات الحملة العالمية للتعليم قرية حبلة تشارك في الحملة العالمية للتعليم 2013فعاليات الحملة العالمية للتعليم 2013 في مخيم الفارعةمارثون رياضي في قلقيلية احتفالاً بأسبوع الحملة العالمية للتعليم قلقيلية تستمر في إحياء فعاليات أسبوع العمل العالمي للتعليم تحت شعار "المعلم يستحق"بلدة قباطية تنظم مهرجانا مركزيا ضمن فعاليات الحملة العالمية للتعليم 2013وزارة التربية تنظم حفلاً لاستقبال الأمناء العامين للجان الوطنية للتربية والثقافة والعلوم العربيةإطلاق فعاليات الحملة العالمية للتعليم للجميع تحت عنوان المعلم يستحقوسط مؤشرات حول أن 40% من طلبة الصفوف الأساسية لا يجيدون القراءة والكتابةوزارة التربية ومركز إبداع المعلم يعقدان ورشة عمل في التدقيق الاجتماعيتكامل الجهود هو السبيل لتجاوز اشكالية تدني التحصيل العلمي لدى الطلبةمركز إبداع المعلم ووزارة التربية والتعليم يختتمان ورشة عمل في التدقيق الاجتماعي40 مدرسة حكومية ستنفذ مشروع التدقيق الاجتماعي و تفحص الفساد في فلسطين للعام 2013المطالبة بضرورة تبني عقد منتدى نسوي اجتماعي عالمي في فلسطينأفتتح مركز ابداع المعلم تدريب الجيل السادس لمشروع المواطنة بقطاع غزة إبداع المعلم ووزارة التربية والتعليم يعقدان ورشة عمل في المواطنةالتربية وابداع المعلم يكرمان المدارس الفائزة بمشاريع المسؤولية المجتمعالتربية توقع مذكرتي تفاهم مع إبداع المعلم لتنفيذ برنامجين في المدارس "إبداع المعلم" يستعرض جانبا من انجازاته المحلية والدوليةالصبّاح: صورة المرأة في ذهن الذكر خطرة جدا والمرأة أقدر على صوغ منهاج يكرس حقوقهامركز ابداع المعلم من فكرة الى واقع إبداع المعلم" يستعرض جانبا من انجازاته المحلية وعلى المستوى الدوليفعاليات الخلوة الفكرية السنوية لمركز إبداع المعلمفلسطين تشارك في مؤتمر حول تعليم الكبار في الأردنانطلاق فعاليات مؤتمر الأيام التربوية التنويرية شبكة "معا" و"ابداع المعلم" يجددان اتفاقية شراكة إعلامية تربويةالصفوف العلاجية ...تجربة رائدة في معالجة الضعف الاكاديمي لطلبة المدارس الصباح يوكد على اهمية تعليم الكبار ..اللجنة الوطنية لجسور تنظم مؤتمر التربية من منظور نسويالائتلاف الفلسطيني التربوي يدين الاعتداء الغاشم على قطاع غزة تهنئة من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الى الاستاذ رفعت صباح انتخاب رفعت صباح عضوا في اللجنة الدولية للمنظمات غير الحكومية للتعليمالتعليم بين الحق والسلعةبرنامج تأملات ... التربية المدنية بين الواقع والتطبيقلنعمل معا من أجل التغيير- تعزيز حرية اختيار الفتيات التخصص الجامعي المنتدى النسوي التربوي الفلسطينيامسية رمضانية حول الغزو الثقافي والانغلاق الثقافيختتم امس السبت مركز ابداع المعلم مشروع التبادل الثقافي البولندي الفلسطينيمركز إبداع المعلم والاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة يختتمان 3 تدريبات في القيادة والمناصرةانتخاب هيئة جديدة لجمعية مركز إبداع المعلممركز إبداع المعلم ينظم دورة تدريبية ضمن مشروع نعم انها تستطيعبرنامج تاملات تربوية.. نظام التوجيهي الجديد بين المقترح والتطبيقبدء تنفيذ قرار تعيين ذوي الاعاقة في المؤسسات الحكومية والخاصةالتوجيهي و مقترح وزارة التربية للتغيير مرة أخرى وزارة التّربية والتّعليم ومركز إبداع المعلم يختتمان التحكيم المركزي لمشروع المواطنة للعام 2012 ضمن إطار مشروع الفلسطينيون ذوي الإعاقة يقودون التغيير الممول من الاتحاد الأوروبيمدرستي بنات خانيونس الإعدادية " ج " و أم سلمه الأساسية للبنات تتصدر مشروع المواطنة لعام 2012تغيير قادم في نظام امتحان التوجيهيعبير البرتقال والليمون في اليوم المفتوح لمدرسة كفردان الثانوية التلقين والحفظ سببا اساسيا لعدم تحقيق المناهج لاهدافها ولضعف التحصيل العلمي"برنامج تأملات تربوية" يناقش المناهج الفلسطينيةبدء التحضيرات لعقد مؤتمر وطني حول المسؤولية الاجتماعية في التعليم اخبار الحملة العربية للتعليمطلبة من مدرسة العامرية يطلعون محافظ جنين على مشكلة التلوث البيئيمجلس التعليم المحلي في قرية برطعة ينظم لقاءا حواريا بين المعلمين والاهالي بدء التحضيرات لاطلاق حملة وطنية لتعزيز المشاركة السياسية للمراة الفلسطينيةوزارة التربية والتعليم وإبداع المعلم ينهيان ورشة تدريب المواطنة"ابداع المعلم" و "معا" يوقعان اتفاقية شراكة لتنفيذ برامج اعلامية متلفزةمركز إبداع المعلم يطلق خطته التشغيلية للثلاث سنوات القادمةاختتام الدورة التدريبية للجيل الخامس لمشروع المواطنة في غزةانطلاق الجيل الخامس لمشروع المواطنة في غزة طالبات مخيم دير عمار يطالبن بنادي رياضي ثقافيلقاء مع منسقي لجان مجتمع المدرسة"نعم إنها تستطيع " ... مشروع رائد يطلقه مركز إبداع المعلممركز إبداع المعلم ينفذ دورة تدريبية لناشطين اجتماعين من شمال الضفة الغربيةضمن مشروع لجان مجتمع المدرسة - دورة تدريبية في اعداد مشاريع تدخل لتحسين البيئة التعليميةاختتام دورة تدريبية للمعلمين المرشحين للعمل في مشروع دروس التقوية والمخيمات العلاجيةلتعزيز المسؤولية الاجتماعية تجاه التعليمنداء لاحرار العالم..... فلسطين الدولة القادمة عريضة للتوقيع... مليون توقيع تربوي من اجل الاعتراف بدولة فلسطين في ايلولالتوصيات التي خرج بها مؤتمر الايام التربوية المشاركون في مؤتمر آليات تطوير العمل النقابي يوصون باجراء انتخابات لنقابة المعلمين في المدارس الحكومية
حملة جسر نحو المستقبل
حملة جسر نحو المستقبل
الحملة العالمية للتعليم
الحملة العالمية للتعليم
Adult Education ,Social Change
Adult Education ,Social Change
برنامج تأملات تربوية
برنامج تأملات تربوية
الخطة الاستراتيجية
الخطة الاستراتيجية
التقرير المالي
التقرير المالي
فينود راينا
فينود راينا
Towards Creative Change in Palestinian Education
Towards Creative Change in Palestinian Education
الملتقى الإقليمي التقييمي لمشروع المواطنة الذي عقد في الأردن
الملتقى الإقليمي التقييمي لمشروع المواطنة الذي عقد في الأردن
عاد وفد الطلبة الذي مثل فلسطين في الملتقى الإقليمي التقييمي لمشروع المواطنة الذي عقد في الأردن، عاد إلى أرض الوطن، بعد أن أدى عروضا مبدعة أدهشت الجميع.
وتكون الوفد من 35 شخصا يمثلون مدارس نسيبة المازنية مديرية جنين، ومدرسة بنات رقعة مديرية جنوب الخليل، ومدرسة بنات عسكر الإعدادية وكالة الغوث، ومدرسة بنات قبيا مديرية رام الله، ومدرسة محمود الهمشري مديرية طولكرم، ومدرسة عبد الخالق يغمور مديرية جنوب الخليل. إضافة إلى الوفد الممثل لوزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية، ومركز إبداع المعلم.
وفي حفل الإفتتاح الذي حضره إلى جانب الطلبة والمعلمون ممثلون عن العديد من المؤسسات والمجتمع المحلي، والوزارات الثلاث، ألقى حذيفة جلامنة كلمة باسم المؤسسات المنظمة للقاء وهي مركز إبداع المعلم، والمركز الأردني لدراسات التربية المدنية، والمركز اللبناني للتربية المدنية، حيث استعرض تجربة الشراكة الغنية الممتدة منذ العام 2002 والتي تجذرت بالعضوية في الشبكة العربية للتربية على المواطنة وحقوق الإنسان " أنهر " إلى جانب عشرات المؤسسات من دول عربية مختلفة، وتجسدت أيضا بالعمل على مشروع المواطنة إلى جانب وزارات التربية والتعليم التي أدخلت التربية المدنية إلى مناهجها معززة بذلك نهجا تربويا جديدا، يوسع آفاق العملية التربوية، ويفتح آفاق المبادرة والممارسة أمام المتعلم، الأمر الذي ينعكس على تنشئته ومعارفه ومهاراته وتوجهاته، وإعداده للحياة كمواطن فاعل.
 
وأكد جلامنة في كلمته على أهمية التربية على المواطنة، وأنها تتقاطع والأهداف التربوية للنظام التعليمي، كذلك المراحل التعليمية المختلفة، مؤكدا على أهمية المرحلة الدنيا كونها ترسي الأسس والقواعد لجميع المراحل التي تليها، كذلك تعزيزها للتوازن بين رغبات واحتياجات الفرد من جهة والاستحقاقات والقيود التي تفرضها الجماعات التي ينتمي إليها من جهة أخرى. وهذا ينعكس على السلوك ومستوى القيم التي تستند السلوكيات عليها، وهنا تأتي أهمية التربية المدنية في تشجيع السلوك الواعي وتعزيز الجانب القيمي لدى المتعلمين، لتصبح عملية الإختيار بين قيم متعارضة أو التوازن بينها، والمقدرة على مواجهتها محكا حقيقيا لنضوج الإنسان.
كما تطرق جلامنة إلى العديد من ميزات مشروع المواطنة، كونه يشكل نمطا ومنهجية غير تقليدية في التعليم والتعلم، والكيفية التي يحترم فيها حق الأطفال في التعبير عن أنفسهم وذواتهم، ويستخرج الكامن من قدراتهم، ليكونوا مواطنين فاعلين محللين، ناقدين، مشاركين، ويلعبون دورا هاما في التأثير على السيايات العامة، عبر الإنخراط في مشاكل مجتمعهم بشكل مسؤول.
وأثنى جلامنة على دور وزارات التربية والتعليم التي ساندت ودعمت وتبنت مشروع المواطنة، إدراكا منها لأهميته، كذلك شكر مؤسسة المستقبل على دعمها للمشروع على مدار عامين كاملين. ودعاها إلى استمرار هذا الدعم وتوسيعه.
كما حضر حفل الإفتتاح في العاصمة الأردنية عمان، بصري صالح الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير في وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية، الذي تحدث في كلمته عن أهمية تعزيز الشراكات للنهوض والإرتقاء بالعملية التربوية، وأنه وبعد تحقيق أهداف التعليم للجميع، فإن المطلوب وبشكل جدي العمل على تحقيق النوعية، فنحن اليوم نتحدث عن مهارات القرن الواحد والعشرين، وهنا لا بد أن نهتم بعناية بمخرجات النظام التعليمي، وغير ذلك نحن نخرج طلبة عاجزين.
وأكد صالح في كلمته على أن مشاريع الطلبة هي نماذج تستحق الفخر، وتستحق أن نقدمها للعالم أجمع على أنها تجارب تعليمية تعلمية تستحق التقدير، وأن هذه المشاريع التي ىعمل عليها الطلبة والمعلمون بكل جد وتصميم، تكتيب خصوصة في فلسطين، فالمعيقات كثيرة، والموارد قليلة، ومع ذلك نجد الإبداع والتمييز.
وأوضح صالح أن هذه التجربة الغنية جديرة بالدراسة، وتستحق أن ندخلها لمناهجنا، وأن تصبح جزءا من كينونة النظام التربوي، كونه يسعى إلى الإرتقاء بنوعية التعليم، وهي تضاف إلى كثير من الخطوات التي قطعناها على هذا الصعيد سواء تأهيل المعلمين والاستراتيجيات والخطط التي وضعت لذلك، أو البرامج الكثيرة الأخرى.
وشكر بصري مؤسسة المستقبل لرعايتها ودعمها لمشاريع الطلبة، كما شكر مركز إبداع المعلم، والمركز الأردني لدراسات التربية المدنية، والمركز اللبناني للتربية المدنية، على تنظيمهم لهذا الملتقى، الذي يأتي في إطار بعيد عن التنافسية، ويشكل محطة أمام الطلبة لتبادل الخبرات والتجارب، ودعا صالح الطلبة إلى الإستفادة من هذا التجمع الفريد للتعارف وتبادل الخبرات والتعلم من مشاريع الطلبة الآخرين.
أما ممثل وزارة التربية والتعليم اللبنانية نزار غريب مدير وحدة التدريب والإنماء فأكد في كلمته على دور هذا التجمع في تعزيز التعاون العربي، وبناء أواصر الثقة والتواصل، بين الطلبة في كل من لبنان والأردن وفلسطين الحاضرة دائما في القلب.
وأوضح إلى أن خطة النهوض التربوي في لبنان والخطوات التي قطعت على هذا الصعيد تمحورت حول المعلم ( القائد، والرسول ) صاحب الرسالة السامية، لينقل رسالة التربية لتصبح خادمة وحاضنة للمجتمع ومشاكله، وهذا ما يكسب مشروع المواطنة ميزة كبيرة، كونه يوفر الفرصة للطلبة للإنخراط في هذه المشاكل المجتمعية بشكل تعلمي.
كما حضر اللقاء الدكتور محمد الزعبي ممثلا عن وزارة التربية والتعليم الأردنية، الذي رحب بالجميع وتمنى لهم إقامة مفيدة وممتعة في الأردن، وبين دور الوزارة في احتضان ودعم الجهود الساعية إلى الإرتقاء بالعملية التربوية، والبرامج المختلفة التي تنفذ على هذا الصعيد، ومنها مشروع المواطنة التي يكسب الطلبة العديد من المهارات، ويعزز الإنتماء لدى شريحة هامة يقع على عاتقها مهمات جسام في المستقبل.
بدورها بينت ممثلة مؤسسة المستقبل آلاء الحسيني رؤية ومنطلقات المؤسسة في دعم مشروع المواطنة، وأن هذا يرتكز إلى إعداد مواطنين فاعلين قادرين على الإنخراط في مجتمعاتهم، ويلعبون دورا في التغيير نحو الأفضل، سيما وأن المنطقة العربية تعاني من العديد من المشاكل السياسية، والإجتماعية، والإقتصادية.
وأوضحت الحسيني أن النتائج التي يحرزها الطلبة والتي اطلعت عليها خلال السنوات السابقة مذهلة، وتؤكد قدرة الطلبة على لعب دور مهم في حال إتاحة الفرصة لهم، الأمر الذي يعزز قناعة مؤسسة المستقبل وصدقية خيارها في دعم المشروع.
وعلى مدار يومين قدمت 18 مدرسة من فلسطين ولبنان والأردن، عروضا طلابية رائعة أمام لجنة التقييم التي تكونت من طه عجوة ممثلا لوزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية، و ميشال بدر ممثلا لوزارة التربية والتعليم اللبنانية، والدكتور مصطفى محسن ممثلا لوزارة التربية والتعليم الأردنية. وقد منحت كل مدرسة 16 دقيقة لتقديم عرضها ثم نقاشتها وحاورتها لجنة التقييم في تفاصيل المشروع.
وقد أظهرت النقاشات التي جرت مع أعضاء لجنة التقييم قدره الطلبة عن الدفاع عن وجهة نظرهم، والثقة العالية التي يتمتعون بها، والفهم الدقيق لخطوات المشروع والميزات التربوية الكامنة والمرافقة لكل خطوة، الأمر الذي أثار الدهشة لدى أعضاء اللجنة، والحاضرين.
وفي ختام الملتقى تم تكريم جميع المدارس المشاركة، وكذلك المعلمين المتابعين للمشروع، وأثارت المشاركة الفلسطينية أصداء أيجابية واسعة لدى الحضور ولجنة التقييم، التي قررت تكريم المشاركة الفلسطينية بأن قررت منحها دروع تميز، حيث استحقت مدرسة نسيبة المازنية مديرية جنين درع التميز عن أفضل فكرة مشروع وكانت اكتظاظ الصفوف في المدرسة، ونالت مدرسة بنات رقعة مديرية جنوب الخليل درع التميز عن أفضل عمل متسلسل لاستخدام المنهجية الخاصة بالمشروع، بينما نالت مدرسة بنات عسكر الإعدادية وكالة الغوث درع التميز عن أفضل أداء وإقناع، واستحقت مدرسة بنات قبيا مديرية رام الله والبيرة درع التميز عن أفضل تعاون بين أعضاء المجموعة، كذلك تجسيد روح الفريق، ومدرسة بنات عبد الخاق يغمور مديرية الخليل درع التميز عن إشراكها المجتمع المحلي في المشروع وخطة العمل، وأخيرا مدرسة محمود الهمشري مديرية طولكرم درع التميز عن إشراكها المجتمع المدرسي في المشروع.
كما ألقى ثلاثة طلبة من لبنان وفلسطين والأردن كلمة الطلبة المشاركين، حيث بينوا القيمة التعلمية للملتقى، والخبرات التي استفادوها من المشاركة، والعلاقات الإيجابية التي تم تطويرها مع الطلبة الآخرين، والكم الهائل من المهارات التي رافقت المشاركة، وشكروا وزارات التربية والتعليم، والمراكز الثلاث المنظمة للنشاط، كما أثنوا على جهود معلميهم، ومعلماتهم، الذين رافقوهم طوال الأشهر السابقة، ولم يبخلوا عليهم بوقتهم.
جدير بالذكر أن الملتقى ضم أكثر من 130 شخصا يمثلون الطلبة، والمعلمين، والوفود المشاركة من وزارات التربية والتعليم في الأردن وفلسطين ولبنان، إضافة إلى ممثلين من مركز إبداع المعلم، والمركز الأردني لدراسات التربية المدنية، والمركز اللبناني للتربية المدنية، ومؤسسة المستقبل ممول المشروع، وكذلك مؤسسات أردنية، ووفودا طلابية، وأولياء أمور الطلبة. ومن المفترض أن ينعقد الملتقى كتقليد سنوي وأن يتوسع ليشمل دولا عربية أخرى.