تعيين صفحة رئيسية المفضلةاتصل بنا اللغة
"التربية" و"ابداع المعلم" ينظمان الأربعاء المقبل حفلاً في رام الله لتكريم ثلاثة معلمين قد يتأهلون للتصفية النهائي"إبداع المعلم" والتربية ينفذان دورة لادماج الطلبة ذوي الإعاقة الذهنية"أبناء طارق": لعلّ كي مون يسمع!!التحكيم المركزي لفئة الناشطين الشباب ضمن مشروع الدفاع عن الحق في التعليم في فلسطينابداع المعلم يعقد تحكيم مركزي لمشاريع توثّق انتهاكات التعليم 30 هيئة محلية تخضع لتحليل موازناتها من منظور حقوق الانسانإبداع المعلم" يختتم تدريب 128 شخص " لمشروع تطوع الطلاب الوطني الفلسطيني في غزة"تحت رعاية مدير التربية و التعليم في نابلس..انعقاد جلسة تقييمية لمشروع التدقيق الاجتماعي للمدارس المعلمون يتوجهون اليوم الى المدارس لتجهيز لبدأ للعام الدراسي الجديد مسابقة " أفضل معلم في العالم " شارك أو رشح أحدهم ليشارك إبداع المعلم والتربية يدعوان إلى أوسع مشاركة في منافسة " أفضل معلم في العالم"التدريب على إعداد 30 شكوى حول قضايا حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنسانيبنات دير بلوط ترصد معاناة النساء العاملات في الزراعةجامعة الاستقلال تعتمد لغة الاشارة كمساق اجباري في خطتها الاكاديميةمركز إبداع المعلم ومؤسسة الحق ينفذان ورشة تدريبية في UPRجائزة التدقيق المجتمعي لمدرسة بنات بيت فوريك الثانويةالتربية وإبداع المعلم يعقدان التحكيم المركزي لمشاريع طلابية في برنامج التدقيق الاجتماعيوزارة التربية وإبداع المعلم يعقدان ورشة تدريبية حول التدقيق الاجتماعيقرية بورين جنوبي نابلس تختتم مشروع الصفوف العلاجية اطفال فلسطين يرسمون احلامهم بالتعليم ما بعد 2015 في فلسطينمركز إبداع المعلم يعقد دورة تدريبية في الحماية والأمن الالكترونيالائتلاف التربوي الفلسطيني يعلن انطلاق فعاليات اسبوع التعليم العالمي في فلسطين مشروع التدقيق الاجتماعي يناقش مخرجاته مع بلدية بيتا الحملة العربية للتعليم تختتم مشاركتها بالمنتدى الاجتماعي في تونس إبداع المعلم : يحيي يوم الأرض في بيت إجزا شمال غرب القدسمبادرة تربوية هادفة بعنوان "مستكشفون صغار" في سلفيتورشة تدريبية للبرلمان والوساطة الطلابية في مدرسة فرخة الاساسية غرب سلفيت وزارة التربية وإبداع المعلم يعقدان ورشة عمل لمشرفين التربية والتعليم ضمن برنامج حقوق الإنسان بدأ استعدادات الحملة العربية للتعليم لعقد مؤتمر " طريق الى الكرامة " في تونسإبداع المعلم : يعقد ورشة تدريبية في مدرسة فرخة غرب سلفيتمدرسة سميحة خليل تنتخب برلمان طلابي بالشراكة مع إبداع المعلم ولجنة الانتخابات المركزيةإبداع المعلم بالشراكة مع وكالة غوث وتشغيل الاجئين يختتمان مخيم "يقودون التغيير" في جنين مشروع "الفلسطينيون ذوو الاعاقة يقودون التغيير" يعرض إنجازاتهانتخاب رفعت صباح نائباً لرئيس الحملة العالمية للتعليمأعلان مركز إبداع المعلم واتحاد ذوي الاعاقة عن اطلاق تقرير حملة "من حقنا جميعاً أن نعمل"التعليم وإبداع المعلم يستكملان ورشة عمل في برنامج حقوق الإنسان والقانون الإنسانيمركز إبداع المعلم ينظم مخيم شتوي بعنوان "معا نكسر حاجزا و نبني مستقبلا" اطلاق كتاب من اقوالهم وتوقيع مذكرات تفاهم في محافظات المحافظات الشماليةفلسطين تشارك في المؤتمر الاقليمي للدول العربية حول 'التربية ما بعد 2015'التربية وإبداع المعلم يعقدان ورشة تدريبية للمعلمين حول القانون الدولي الانساني التربية والتعليم ومركز إبداع المعلم يفتتحان المخيم الشتوي في اريحاللمرة الثانية على التوالي انتخاب رفعت صباح ممثلا للمنطقة العربية في مجموعة استشارية دولية تابعة لـ "يونسكو"لقاء حواري عن أسبوع العمل العالمي لسنة 2014اعلان انطلاق فعاليات الحملة العالمية للتعليم في فلسطينمركز ابداع المعلم يختتم نشاطات مبادرة "طلبة في وجه الفساد"الخطة الإستراتيجية الثالثة لقطاع التعليمسياسة جديدة للحملة العالمية للتعليم حول التعليم والإعاقةوزارة التربية وإبداع المعلم يعقدان التحكيم المركزي لمشروع التدقيق الاجتماعي وزارة التربية ومركز إبداع المعلم يختتمان ورشة حول المواطنةيوم مفتوح في بيت الروش ضمن مشروع مكافحة عمالة الأطفالبرنامج تأملات تربوية يناقش مدى توافر قيم النزاهه و الشفافيه في المناهج الفلسطينيةلجنة الضغط والمناصرة للأشخاص ذوي الإعاقة و دير البلح للتأهيل يبحثان سبل التعاونانقاذ العملية التربوية بتحقيق مطالب المعلمينإبداع المعلم وطموح يعقدان ورشة عمل بعنوان "كيف نساند أبناءنا"إبداع المعلم يختتم دورات تدريبية حول " بناء قدرات المعلمين بأساليب التعليم الفعال"بغزةالبنك العربي يتبنى مشروع تحسين البيئة المدرسية لـ 3مدارس حكوميةجسر نحو المستقبل وزارة التربية وإبداع المعلم ينهيان ورشة تدريبية في التدقيق الاجتماعيرسالة مشتركة بمناسبة اليوم العالمي للمعلمينوزارة التربية تعلن نتائج مسح المعرفة والاتجاهات والممارسات نحو المياه والنظافة والصحة في المدارس اختتام تدريب مشرفين تروبيين ومعلمين على مبحث الصحة والبيئةنحو مدارس فلسطينية فاعلةوزارة التربية توقع اتفاقية شراكة مع برنامج الأغذية العالمي لتنفيذ المرحلة السابعة من مشروع الغذاء من أجل التعليم وزارة التربية تطلق مشروعاً ريادياً لتوظيف الحاسوب اللوحي والمحمول في التعليموزارة التربية تنظم لقاءً مع رؤساء أقسام الميدان في المديرياتماجستير الآداب في "حقوق الإنسان وإدارة النزاعات"ورشة عمل لتحديد الاحتياجات التدريبية حول مشروع مكافحة عمالة الأطفالالقيادة الديموقراطية التربوية اختتام مؤتمر يتناول حقوق ذوي الإعاقة في التعليم والصحة والعملمؤتمر يتناول حقوق ذوي الإعاقة في التعليم والصحة والعملوزارة التربية تعقد ثلاث ورشات عمل حول تطوير مناهج التعليم والتدريب المهني والتقنيوزارة التربية تستنكر مواصلة الإحتلال فرض الاقامة الجبرية على طلبة المدارس الاهتمام بالتعليم ورصد موازنات إضافية له من توصيات التي اختتام بها أعمال المؤتمر "إصلاح التعليم في العالم العربي" تواصل أعمال مؤتمر "اصلاح التعليم في العالم العربي" في الأردنمارثون اليوم المفتتوح في قرية النبي صالح ضمن فعاليات الحملة العالمية للتعليم مارثون اليوم المفتتوح في قريم النبي صالح ضمن فعاليات الحملة العالمية للتعليم قرية حبلة تشارك في الحملة العالمية للتعليم 2013فعاليات الحملة العالمية للتعليم 2013 في مخيم الفارعةمارثون رياضي في قلقيلية احتفالاً بأسبوع الحملة العالمية للتعليم قلقيلية تستمر في إحياء فعاليات أسبوع العمل العالمي للتعليم تحت شعار "المعلم يستحق"بلدة قباطية تنظم مهرجانا مركزيا ضمن فعاليات الحملة العالمية للتعليم 2013وزارة التربية تنظم حفلاً لاستقبال الأمناء العامين للجان الوطنية للتربية والثقافة والعلوم العربيةإطلاق فعاليات الحملة العالمية للتعليم للجميع تحت عنوان المعلم يستحقوسط مؤشرات حول أن 40% من طلبة الصفوف الأساسية لا يجيدون القراءة والكتابةوزارة التربية ومركز إبداع المعلم يعقدان ورشة عمل في التدقيق الاجتماعيتكامل الجهود هو السبيل لتجاوز اشكالية تدني التحصيل العلمي لدى الطلبةمركز إبداع المعلم ووزارة التربية والتعليم يختتمان ورشة عمل في التدقيق الاجتماعي40 مدرسة حكومية ستنفذ مشروع التدقيق الاجتماعي و تفحص الفساد في فلسطين للعام 2013المطالبة بضرورة تبني عقد منتدى نسوي اجتماعي عالمي في فلسطينأفتتح مركز ابداع المعلم تدريب الجيل السادس لمشروع المواطنة بقطاع غزة إبداع المعلم ووزارة التربية والتعليم يعقدان ورشة عمل في المواطنةالتربية وابداع المعلم يكرمان المدارس الفائزة بمشاريع المسؤولية المجتمعالتربية توقع مذكرتي تفاهم مع إبداع المعلم لتنفيذ برنامجين في المدارس "إبداع المعلم" يستعرض جانبا من انجازاته المحلية والدوليةالصبّاح: صورة المرأة في ذهن الذكر خطرة جدا والمرأة أقدر على صوغ منهاج يكرس حقوقهامركز ابداع المعلم من فكرة الى واقع إبداع المعلم" يستعرض جانبا من انجازاته المحلية وعلى المستوى الدوليفعاليات الخلوة الفكرية السنوية لمركز إبداع المعلمفلسطين تشارك في مؤتمر حول تعليم الكبار في الأردنانطلاق فعاليات مؤتمر الأيام التربوية التنويرية شبكة "معا" و"ابداع المعلم" يجددان اتفاقية شراكة إعلامية تربويةالصفوف العلاجية ...تجربة رائدة في معالجة الضعف الاكاديمي لطلبة المدارس الصباح يوكد على اهمية تعليم الكبار ..اللجنة الوطنية لجسور تنظم مؤتمر التربية من منظور نسويالائتلاف الفلسطيني التربوي يدين الاعتداء الغاشم على قطاع غزة تهنئة من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الى الاستاذ رفعت صباح انتخاب رفعت صباح عضوا في اللجنة الدولية للمنظمات غير الحكومية للتعليمالتعليم بين الحق والسلعةبرنامج تأملات ... التربية المدنية بين الواقع والتطبيقلنعمل معا من أجل التغيير- تعزيز حرية اختيار الفتيات التخصص الجامعي المنتدى النسوي التربوي الفلسطينيامسية رمضانية حول الغزو الثقافي والانغلاق الثقافيختتم امس السبت مركز ابداع المعلم مشروع التبادل الثقافي البولندي الفلسطينيمركز إبداع المعلم والاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة يختتمان 3 تدريبات في القيادة والمناصرةانتخاب هيئة جديدة لجمعية مركز إبداع المعلممركز إبداع المعلم ينظم دورة تدريبية ضمن مشروع نعم انها تستطيعبرنامج تاملات تربوية.. نظام التوجيهي الجديد بين المقترح والتطبيقبدء تنفيذ قرار تعيين ذوي الاعاقة في المؤسسات الحكومية والخاصةالتوجيهي و مقترح وزارة التربية للتغيير مرة أخرى وزارة التّربية والتّعليم ومركز إبداع المعلم يختتمان التحكيم المركزي لمشروع المواطنة للعام 2012 ضمن إطار مشروع الفلسطينيون ذوي الإعاقة يقودون التغيير الممول من الاتحاد الأوروبيمدرستي بنات خانيونس الإعدادية " ج " و أم سلمه الأساسية للبنات تتصدر مشروع المواطنة لعام 2012تغيير قادم في نظام امتحان التوجيهيعبير البرتقال والليمون في اليوم المفتوح لمدرسة كفردان الثانوية التلقين والحفظ سببا اساسيا لعدم تحقيق المناهج لاهدافها ولضعف التحصيل العلمي"برنامج تأملات تربوية" يناقش المناهج الفلسطينيةبدء التحضيرات لعقد مؤتمر وطني حول المسؤولية الاجتماعية في التعليم اخبار الحملة العربية للتعليمطلبة من مدرسة العامرية يطلعون محافظ جنين على مشكلة التلوث البيئيمجلس التعليم المحلي في قرية برطعة ينظم لقاءا حواريا بين المعلمين والاهالي بدء التحضيرات لاطلاق حملة وطنية لتعزيز المشاركة السياسية للمراة الفلسطينيةوزارة التربية والتعليم وإبداع المعلم ينهيان ورشة تدريب المواطنة"ابداع المعلم" و "معا" يوقعان اتفاقية شراكة لتنفيذ برامج اعلامية متلفزةمركز إبداع المعلم يطلق خطته التشغيلية للثلاث سنوات القادمةاختتام الدورة التدريبية للجيل الخامس لمشروع المواطنة في غزةانطلاق الجيل الخامس لمشروع المواطنة في غزة طالبات مخيم دير عمار يطالبن بنادي رياضي ثقافيلقاء مع منسقي لجان مجتمع المدرسة"نعم إنها تستطيع " ... مشروع رائد يطلقه مركز إبداع المعلممركز إبداع المعلم ينفذ دورة تدريبية لناشطين اجتماعين من شمال الضفة الغربيةضمن مشروع لجان مجتمع المدرسة - دورة تدريبية في اعداد مشاريع تدخل لتحسين البيئة التعليميةاختتام دورة تدريبية للمعلمين المرشحين للعمل في مشروع دروس التقوية والمخيمات العلاجيةلتعزيز المسؤولية الاجتماعية تجاه التعليمنداء لاحرار العالم..... فلسطين الدولة القادمة عريضة للتوقيع... مليون توقيع تربوي من اجل الاعتراف بدولة فلسطين في ايلولالتوصيات التي خرج بها مؤتمر الايام التربوية المشاركون في مؤتمر آليات تطوير العمل النقابي يوصون باجراء انتخابات لنقابة المعلمين في المدارس الحكومية
دمج الأطفال ذوي الإعاقة مجتمعياً
دمج الأطفال ذوي الإعاقة مجتمعياً
الحملة العالمية للتعليم
الحملة العالمية للتعليم
مسابقة " أفضل معلم في العالم "
مسابقة " أفضل معلم في العالم "
الخطة الاستراتيجية
الخطة الاستراتيجية
التقرير المالي
التقرير المالي
فينود راينا
فينود راينا
Towards Creative Change in Palestinian Education
Towards Creative Change in Palestinian Education
الاسكوا» في مسحها الاقتصادي والاجتماعي السنوي توصي

الاسكوا - في مسحها الاقتصادي والاجتماعي السنوي توصي لبنان والمنطقة: تعزيز الإنفاق على البنى التحتية والاجتماعية بدلاً من سياسات التقشف الفاشلة

حسن الحاف  


لم يكن المسح السنوي للتطورات الاقتصادية والاجتماعية (2010-2011) الذي أطلقته «الاسكوا» أمس، بلا جديد. إذ وللمرة الأولى في تاريخ المسوحات والأبحاث المتصلة بالمنطقة والتي تجريها الاسكوا يتم تضمين التقرير النهائي فصلاً كاملاً حول «الاقتصاد الأخضر»، وذلك تحت عنوان: الاقتصاد الأخضر كخيار للتنمية الاقتصادية الاجتماعية وتخفيف وطأة الفقر. 
والعنوان جديد بالمرة على النقاش الاقتصادي ـ الاجتماعي المنبعث في غير محل من المنطــــقة العـــربية المشتعلة كياناتها تحت وطأة عوامل مركبة وشديدة التعقــيد. وعلى الرغم من أن النقاشات الحاصلة لا تزال دون مستوى اجتراح الأجوبة على التحديات المطروحة، إلا أنها تتصل عضوياً بالديناميكيات الاجتماعية التي أطلــقتها حركات التغيير من القمقم الذي احتبست فيه طوال أكثر من نصف قرن. وهو قمقم حال دون توجيه سهام النقد الجذري إلى النموذج التنموي الذي فرضته الأنظمة السلطوية العربية في عقدي الخمسينيات والستينيات اللذين شهدا صعود النخبة العسكرية إلى سدة حكم أكثر من بلد عربي. على أن النموذج نفسه أظهر نجاحاً منقطع النظير في مراكمة احتقانات متنوعة، تشهد اليوم ذروة تفجرها. 
وما لم يقله تقرير الاسكوا، مكتفياً بالإلماح إليه تلميحاً، أن النموذج المذكور ثبت عملياً فشله الذريع، إن في المنطقة العربية المكوية بناره عن قرب، أو في غيرها من مجتمعات العالم الثالث. وهذا الفشل لا يقاس بالنتائج الملموسة والماثلة للعيان فحسب، بل أيضاً بمقاييس الشعارات الرنانة التي ملأت دنيا العرب ضجيجاً وصخباً ذات زمن آفل. ذاك أن غالبية تلك المجتمعات وجدت نفسها فجأة وجهاً لوجه مع لوحة قاتمة، ملونة بألوان تقتل أي أمل بالغد، عناوينها الرئيسية إفقار متنام وجهل عميم وبطالة مستفحلة. وهي تخالف بالمطلق الشعارات والأهداف التي وضعتها، ما اصطلح على تسميتها «الأنظمة الوطنية»، نصب أعين «جماهيرها الغفيرة» لحظة توليها السلطة وانفرادها بها عقوداً مديدة. 
ما تقدّم لم يكن بعيداً، بطبيعة الحال، عن التقرير الذي عرض في مقر الاسكوا، ولو أن النقاش دار تحت سقف النتائج الاقتصادية الاجتماعية التي تمخض عنها النموذج الذي ساد. فالتقرير بحسب نائب الأمين التنفيذي للاسكوا نديم خوري يهدف إلى توفير البيانات الموضوعية عن الحالة الاجتماعية والاقتصادية للمنطقة، والتي تعتبر عاملاً أساسياً لصنّاع القرار من أجل صياغة أفضل السياسات. كما أنّ الربيع العربي، وفق خوري، «سلّط الضوء على الطبيعة الإقصائية للنظام السياسي والاقتصادي العربي، الذي يحتاج إلى تغيير من خلال خلق فرص العمل كأساس للنمو المستدام». كذلك تشـــير «عملية استـــنفاد الموارد الطبيعــية الى ضرورة التنويع الاقتصادي، فيما تؤكد مؤشرات التنمية البشرية على أهمية سياسات الحماية الاجتماعية». 
توصيات أم بديهيات؟ 
وفي مجال الربط بين الجوانب الاقتصادية والاجتماعية في التحليل، أكد خوري أن الربيع العربي سيؤثر على النمو المتوقع لعامي 2011 و2012. وهو ما سيؤدي، معطوفاً على سيطرة النمو غير المولد لفرص العمل خلال السنوات الماضية، إلى تأثيرات على الواقع الاجتماعي. ومن المتوقع أن يسجل معدل النمو 5,2 في المئة عام 2011، و4,7 في المئة عام 2012. 
ثم قدّم مدير إدارة التنمية الاقتصادية والعولمة في الاسكوا عبد الله الدردري ملخصاً عن أبرز مضامين المسح، ومن ضمنها التوصيات المقترحة للمرحلة المقبلة. وتدعو التوصية الأولى، ذات الصلة الوثيقة بالوضع اللبناني الذي يشهد تنامي الدعوات إلى اعتماد سياسات تقشف قاسية، إلى زيادة الإنفاق العام على البنى التحتية المادية والاجتماعية، وذلك بدلاً من سياسات التقشف المرفوع لواؤها في كل مكان. وبرأي الدردري «أثبتت سياسات التقشف فشلها، حتى في تحقيق الأهداف التي وضعت من أجلها، لا سيما منها تخفيض عجز الموازنة وتقليص مستويات البطالة». 
وفيما تقترح التوصية الثانية التركيز على زيادة الطلب الداخلي في الدول الأعضاء، تدعو التوصية الثالثة إلى تركيز السياسات الاقتصادية على هدف إعادة توزيع الدخل بشكل فعال، وعلى زيادة حصة الأجور والعمل من الناتج المحلي الإجمالي. كما دعت التوصية الرابعة إلى معالجة المشاكل البنيوية التي يواجهها سوق العمل، في اتجاه إعادة هيكلته عبر تعزيز مساهمة مكوناته الإنتاجية، الصناعية والزراعية والخدمات ذات القيمة المضافة العالية، وفي اتجاه الربط الفعال بين العرض والطلب، وبما يخفض تكلفة البحث عن عمل. هذا وتنص التوصية الخامسة على ضرورة تحسين جودة التعليم، بما يؤمن تكافؤ الفرص لمواطني المنطقة برمتها. التوصية السادسة، تتضمن خلاصة مكثفة للتوصيات الخمس الآنفة. إذ تدعو إلى إعادة هيكلة الاقتصاد العربي بشكل كامل، نحو القطاعات الإنتاجية. 
إلى ذلك، قدّم مسؤول الشؤون الاقتصادية في الاسكوا دوني الكوستا الجانب الاقتصادي من المسح. كما استعرضت مديرة إدارة التنمية المستدامة والإنتاجية رولا مجدلاني أبرز مضامين الفصل المتعلق بـ«الاقتصاد الأخضر» في المنطقة. ثم تناولت المسؤولة الأولى للشؤون الاقتصادية في شعبة التنمية الاجتماعية نائلة حداد ديناميات التغيير الاجتماعي والإقصاء الاجتماعي والاقتصادي كدافع للتغيير. 
جديد التقرير: «الاقتصاد الأخضر» 
ودعت مجدلاني إلى تناول مفهوم «الاقتصاد الأخضر» من منظور التنمية المستدامة والقضاء على الفقر، وذلك نظراً لكونه يستند الى ثلاث ركائز اقتصادية واجتماعية وبيئية. وأشارت إلى أن القطاعات الخضراء واعدة، كونها مولدة للدخل وفرص العمل، فضلاً عن أهميتها في جذب الاستثمار. 
وبعدما عددت مجدلاني تحديات الانتقال نحو الاقتصاد الاخضر، من مثل تحدي التغيير الاجتماعي والسياسي، فضلاً عن البطالة المتزايدة والبنية المؤسسية الضعيفة والتفاوت المناطقي، إلى جانب الأوضاع المالية للدولة، انتقلت للحديث عن التحديات المنتصبة على المستوى البيئي. 
إذ أكدت على ضــــرورة إدخال قضايا المياه (لناحيتي الشح والنوعية) والأمن الغــــذائي والطـــاقة كأولوية في السياسات الاجتماعية الاقتصادية والبيئية. 
لكن، برغم الأهمية الكبيرة لموضوعة الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر، أكدت مجدلاني أن هذا الانتقال سيثير، أقله في مراحله الأولى، أسئـــلة لا أجــــوبة جاهزة سلفاً عليها. ولعل أبرز هذه الأسئلة: ما فرص العمل التي سنخسرها، وما فرص العمل الجديدة التي ستــتولّد ثمن تبني اقتصاديات المنطقة مبادئ الاقتصاد الأخضر؟ 
من جهتها، ركزت حداد على الديناميكيات الاجتماعية للتغيير، المترافقة مع تغير جوهري في المشهد السياسي، وما سيترتب على ذلك من تغيرات في السياسات الاقتصادية والاجتماعية المتبعة على امتداد المنطقة العربية. 
ووفقاً للمسح، يعتبر ارتفاع معدل البطالة، لا سيما بين الشباب، أحد الأسباب الرئيسية للاضطرابات الاجتماعية الراهنة في شمـال أفريقــيا وغرب آســـيا. 
إلى جانـــب عــــدم فعالية نظم الحماية الاجتمـــاعية والوضع السياسي العام والإقصاء الاقتصادي، فإن المنطقة ستشـــهد عواقـــب حادة. إن معدلات البطالة بين الشباب في المنطقة تصل إلى مرتــين أو ثلاث مرات أكثر من معدلات البطالة بشكل عام. 
وقبل أن تنتهي الجلسة الغزيرة بالمعطيات، تساءل الدردري كيف يمكن لمنطقة يعيش أكثر من 50 في المئة من سكانها في الأرياف، أن تكون مساهمة الزراعة في الناتج المحلي الإجمالي لدولها مجتمعة لا تعدو الـ15 في المئة؟ 
أمام هذه الكثافة في عرض المعلومات والتحاليل المستندة في جزء كبير منها إلى تجارب بلدان متقدمة ونامية على حد سواء، يقف المراقب اللبناني مشدوهاً أمام سؤال لغز يدرك جيداً أن الجواب عليه أقرب إلى التبصير: 
من أين يجيء جهابذة القرار الاقتصادي والاجتماعي في لبنان بسياساتهم الفذة؟